المعارك تشتد في جباليا ورفح والاحتلال يخسر 716 عسكريا خلال عام

لحظة استهداف الجرافة العسكرية - حساب انستغرام الخاص بالقسام
المقاومة تستهدف جرافة عسكرية للاحتلال في غزة (مواقع التواصل)

تواصلت الاشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال على جبهات عدة في قطاع غزة، ولا سيما في مخيم جباليا شمالا، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 19 من عناصره خلال 24 ساعة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الاشتباكات تدور حاليا في عدة محاور بمخيم جباليا، كما تنفذ المقاومة عمليات ضد قوات الاحتلال المتوغلة في حي الزيتون بمدينة غزة وفي المناطق الشرقية من رفح جنوبي القطاع.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) -اليوم الاثنين- عبر تليغرام إن مقاتليها استهدفوا بقذيفتي الياسين 105 دبابتين من طراز ميركافا حاولتا التقدم إلى وسط معسكر جباليا.

وفي المجمل، استهدفت القسام منذ صباح اليوم ما لا يقل عن 8 دبابات إسرائيلية في كل من جباليا ورفح، و5 آليات أخرى بين ناقلات جند وجرافات شرقي رفح.

كما أعلنت أن مقاتليها تمكنوا من قنص جندي إسرائيلي خلف مدارس معسكر جباليا.

وكذلك، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أن مقاتليها أوقعوا قوة إسرائيلية راجلة بين قتيل وجريح خلال اشتباكات ضارية شرق جباليا، كما استهدفوا دبابة ميركافا بقذيفة "آر بي جي" في المحور نفسه.

معارك رفح

وقالت سرايا القدس إن مقاتليها يخوضون منذ صباح اليوم اشتباكات ضارية مع جنود الاحتلال وآلياته المتوغلة شرق رفح.

وأعلنت أنها استهدفت -بعملية مشتركة مع كتائب القسام- ناقلة جند إسرائيلية من نوع نمر، بقذيفة مضادة للدروع في محيط المقبرة الشرقية بحي السلام شرق رفح.

واشتركت سرايا القدس أيضا مع كتائب القسام في تنفيذ قصف بقذائف الهاون من العيار الثقيل على تجمعات لقوات الاحتلال داخل معبر رفح.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن عناصر من حماس أطلقوا قذائف هاون على القوات الإسرائيلية في منطقة معبر رفح.

خسائر الاحتلال

وأعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 19 من عناصره خلال الساعات الـ24 الماضية، منهم 14 في معارك قطاع غزة، و4 قرب الحدود مع لبنان.

وأوضح أن جرحاه في معارك غزة هم 11 جنديا و3 موظفين بوزارة الدفاع.

ووفق بيان الجيش، فقد أصيب جنديان من وحدة ياهلوم بجروح خطيرة في معارك جنوب قطاع غزة اليوم.

كما أصيب 6 جنود آخرين بجروح متوسطة وفقا لموقع "واللا" الذي أشار إلى تعرض الجنود لإطلاق قذائف هاون.

وأصيب عنصر تابع لوزارة الدفاع بجروح خطيرة، واثنان آخران بجروح طفيفة، حيث كانوا يقومون "بأعمال لوجيستية لقوات الجيش" جنوب القطاع.

وأصيب أمس جندي إسرائيلي من لواء غفعاتي بجروح خطيرة في معارك شمال قطاع غزة، كما أصيب جنديان آخران في "حادث طرق عملياتي" قرب السياج الأمني في مستوطنة نيرعام بغلاف غزة الشمالي.

وكان الاحتلال قد اعترف -أمس الأحد- بجرح 50 عسكريا في يوم واحد، وهي أكبر حصيلة يومية للإصابات منذ بدء الحرب على غزة.

وارتفع إجمالي العدد المعلن لجرحى جيش الاحتلال إلى 3434 جريحا، بينهم 529 أصيبوا بجروح خطيرة.

من جانبه، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن إسرائيل فقدت خلال سنة أكثر من 1500 إسرائيلي، بينهم 716 من الجنود والضباط.

وأضاف في تصريحاته اليوم أن "الحرب مستمرة حتى إعادة المختطفين وتحييد سلطة حماس".

وتأتي التطورات الميدانية المتلاحقة في غزة رغم مرور أكثر من 7 أشهر على الحرب الإسرائيلية التي وصفها خبراء أمميون وحقوقيون بأنها حرب إبادة، حيث استشهد وأصيب عشرات الآلاف من الفلسطينيين، أغلبهم أطفال ونساء، ودمرت قرابة 70% من البنية التحتية المدنية من منازل ومدارس ومستشفيات.

مجازر جديدة

وأفاد مراسل الجزيرة -اليوم- باستشهاد وجرح فلسطينيين جراء غارة على الشارع العام في بيت لاهيا شمالي القطاع.

في الوقت نفسه، تواصلت الغارات والقصف المدفعي على مخيم جباليا شمالي القطاع، وجرى نقل مصابين إلى مستشفى كمال عدوان.

وفي جنوب القطاع، نفذت قوات الاحتلال قصفا مدفعيا على حيي الجنينة والسلام شرقي مدينة رفح، وفقا لما أفاد به مراسل الجزيرة.

وقالت وزارة الصحة في غزة بعد ظهر اليوم إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 7 مجازر ضد العائلات، وصل منها إلى المستشفيات 57 شهيدا و82 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبذلك ترتفع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 35 ألفا و91 شهيدا، و78 ألفا و827 جريحا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفقا للوزارة.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية