حماس: عمليات إسرائيل الجديدة بغزة تؤكد استمرارها بحرب الإبادة

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن إعلان إسرائيل بدء عملية عسكرية في جباليا شمالي قطاع غزة بالتزامن مع توغلاتها في حي الزيتون ورفح يؤكد إصرارها على المضي قدما "في حرب الإبادة".

وحمّلت الحركة في بيان لها الإدارة الأميركية والرئيس جو بايدن المسؤولية كاملة عن تصاعد هذه الجرائم بحق المدنيين.

وطالبت الحركة المجتمع الدولي والأمم المتحدة بمغادرة ما سمته مربع المواقف الخجولة، والضغطِ لوقف العدوان.

وفي بيان منفصل، حذرت حركة حماس من نذر كارثة إنسانية وتفاقم حالة المجاعة في قطاع غزة جراء استمرار سيطرة جيش الاحتلال الإسرائيلي على معبر رفح وإغلاقه لليوم الخامس على التوالي.

وقالت حماس إن إغلاق المعبر تسبب في تعطيل وصول المساعدات الإنسانية والطبية للفلسطينيين، إضافة لتوقف خروج الجرحى لتلقي العلاج في الخارج.

وطالبت الحركة المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالتحرك العاجل لوقف هذه الكارثة الإنسانية، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

المصدر : الجزيرة