تدمير منزل مراسل الجزيرة أنس الشريف بغارة إسرائيلية

أنس الشريف
أنس الشريف تلقى في وقت سابق تهديدا بالقتل من ضباط إسرائيليين لوقف التغطية والنزوح من شمال القطاع (الجزيرة)

تسبب القصف الجوي الإسرائيلي -اليوم السبت- في تدمير عشرات المنازل في شمال قطاع غزة، ومن بينها منزل مراسل الجزيرة أنس الشريف في مخيم جباليا.

وأفاد مراسل الجزيرة بسقوط أعداد كبيرة من الشهداء والجرحى جراء القصف العنيف، الذي تركز على شارع السكة بالقرب من مسجد الشافعي شرق مخيم جباليا.

وقال مراسل الجزيرة، أنس الشريف، إن طائرات الاحتلال شنت أحزمة نارية وأكثر من 70 غارة جوية عنيفة منذ عدة ساعات على مناطق متفرقة من شمال قطاع غزة وبالتحديد مخيم جباليا وجباليا البلد.

وأضاف المراسل أن طواقم الدفاع المدني والطواقم الطبية لا تستطيع الوصول لجميع الأماكن بسبب كثافة القصف الجوي والمدفعي.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني تلقى مراسل الجزيرة، أنس الشريف، تهديدا بالقتل من ضباط إسرائيليين لوقف التغطية والنزوح من شمال القطاع.

وبعد شهر، قصفت قوات الاحتلال منزل مراسل الجزيرة أنس الشريف للمرة الأولى مما أدى إلى استشهاد والده.

وصباح اليوم السبت، طالب جيش الاحتلال الإسرائيلي بتهجير جميع السكان والنازحين الموجودين بمناطق جباليا، وأحياء السلام والنور وتل الزعتر ومشروع بيت لاهيا ومعسكر جباليا وعزبة ملين وأحياء الروضة والنزهة والجرن، والنهضة، والزهور، بشكل فوري، والتوجه نحو "المأوى" في مناطق غربي مدينة غزة.

ولا يوجد أي مأوى لمئات الآلاف من الفلسطينيين الذين يقطنون في المناطق التي طالب جيش الاحتلال بتهجير أهلها شمالي القطاع، فمناطق غربي المدينة دمرتها إسرائيل بشكل كامل في عملياتها العسكرية منذ بداية الحرب قبل 7 أشهر.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على غزة بدعم أميركي خلفت نحو 113 ألف قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، مما استدعى محاكمة تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بدعوى ارتكاب "إبادة جماعية".

المصدر : الجزيرة