مسؤولان في الجيش الإسرائيلي: السنوار ليس في رفح ولا نعرف مكانه

الإعلام الإسرائيلي يعتبر السنوار هدفا لا يزال بعيد المنال (الفرنسية-أرشيف)

نقلت صحيفة إسرائيلية عن مسؤولين في جيش الاحتلال قولهما إن يحيى السنوار رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة ليس موجودا في مدينة رفح.

وفي الوقت الذي يتحرك فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي لاجتياح مدينة رفح الواقعة في أقصى جنوب القطاع ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" في تقرير لها نقلا عن مصدرين قالت إنهما مطلعان على الأمر قولهما إن "السنوار لا يختبئ في رفح".

وحسب الصحيفة "لم يتمكن المسؤولان من تحديد موقع السنوار حاليا على وجه اليقين، لكنهما استشهدا بتقييمات استخباراتية حديثة تشير إلى أن زعيم حماس موجود في أنفاق تحت الأرض في منطقة خان يونس، على بعد حوالي 8 كيلومترات شمال رفح". وقال مسؤول ثالث للصحيفة إن السنوار لا يزال في غزة.

وأشارت إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "رفع عملية محتملة للجيش الإسرائيلي في رفح إلى قمة أجندته العامة، مع الاعتقاد أن استهداف قيادة حماس لا يزال يشكل هدفا رئيسيا للحرب الإسرائيلية على غزة أيضا".

وقال تقرير الصحيفة إن "إسرائيل جعلت القضاء على السنوار عنصرا أساسيا في هدفها المتمثل في تدمير حماس". مضيفة أن الجيش الإسرائيلي قد نشر في فبراير/شباط الماضي لقطات لمن قال إنه السنوار، وهو يسير عبر نفق مع العديد من أفراد عائلته، وهي المرة الأولى التي يتم رصده فيها على منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. حسب قولها.

واعتبرت الصحيفة الإسرائيلية أن جيش الاحتلال حقق "بعض النجاحات" في استهدافه قيادات حماس، حيث "قتل مروان عيسى نائب قائد الجناح العسكري للحركة -القائد الثالث للحركة في غزة- إلى جانب قادة كبار آخرين في الأشهر الأخيرة".

واستدركت قائلة "لكن السنوار ونائبه، رئيس الجناح العسكري محمد الضيف، ظلا بعيدي المنال، على الرغم من الادعاءات المتكررة من قبل المسؤولين الإسرائيليين بأن الجيش الإسرائيلي يقترب منهما".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية