سيول تعطل الدراسة بالسعودية والإمارات تعلن رفع حالة التأهب

الرياض شهدت أمطارا غزيرة لم توقف حركة السير فيها (الفرنسية)

شهدت عدة مناطق في السعودية سيولا غمرت الطرق بفعل الأمطار الغزيرة، ودفعت السلطات لتعليق الدراسة، في وقت أعلنت فيه الإمارات رفع حالة التأهب تحسبا لحالة مماثلة.

ومع استمرار هطول الأمطار منذ مساء أمس وحتى فجر اليوم الأربعاء، تشكلت السيول في القصيم (وسط) والمدينة المنورة ومكة المكرمة (غرب)، كما تجمعت المياه في عدد من شوارع العاصمة الرياض دون أن يؤثر ذلك على حركة المرور، في وقت تواصل فيه هطول الأمطار بالمدينة التي يسكنها 8.5 ملايين شخص.

وأصدر المركز الوطني للأرصاد الإنذار الأحمر لمنطقة القصيم وعدد من المناطق الأخرى من بينها المنطقة الشرقية المطلة على الخليج العربي، والرياض ومنطقة المدينة المنورة قرب البحر الأحمر.

وحذر المركز من "أمطار غزيرة تصاحبها رياح شديدة السرعة، وانعدام الرؤية الأفقية، وتساقط البرد، وجريان السيول، وصواعق رعدية" في هذه المناطق.

وقد قررت إدارات التعليم في المنطقة الشرقية والرياض إلغاء الدراسة الحضورية اليوم الأربعاء وتحويلها لتكون عن بعد، في حين نشرت إدارة تعليم المدينة المنورة على منصة "إكس" صورا لإزالة المياه المتراكمة في بعض المدارس.

سيول كبيرة

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد لسيول كبيرة في منطقتي مكة المكرمة والقصيم، حيث جرفت السيول العديد من السيارات وغمرت الطرق الرئيسية.

كما أظهرت مقاطع فيديو أخرى نشرتها حسابات رسمية سعودية فرق الدفاع المدني وهي تتوجه إلى المناطق المتضررة بمعداتها والآليات الثقيلة لتصريف السيول وضمان سلامة السكان من خلال سحب المياه وفتح الطرق المغلقة.

ووصفت لقطات أخرى تداولها ناشطون على مواقع التواصل السيول التي شهدتها منطقة القصيم بالتاريخية، حيث اضطر الدفاع المدني لاستخدام الزوارق لإنقاذ المحتجزين في مدينة عنيزة.

وبحسب المركز الوطني السعودي، يتوقع أن تشمل الأمطار -التي تكون مصحوبة أحيانا بالبرد- مناطق بجنوبي الممكلة بينها نجران وجازان وعسير، وقد تؤدي لتشكّل سيول.

تأهب بالإمارات

وفي الإمارات، أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث رفع مستوى التأهب والاستعداد للتعامل مع الحالة الجوية التي تشهدها البلاد، وسط توقعات بهطول أمطار وتشكيل سيول في بعض المناطق.

وقالت وكالة الإمارات للأنباء إن وزارة الداخلية أوصت، بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، بتفعيل نظام الدراسة عن بعد يومي الخميس والجمعة المقبلين لجميع المؤسسات التعليمية.

وأضافت الوكالة أنه تمت التوصية بتفعيل نظام العمل عن بعد لجميع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ليومي الخميس والجمعة ما عدا الوظائف الحيوية.

كما قررت وزارة الداخلية الإماراتية، بالتنسيق مع هيئة الطوارئ والأزمات، إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى مناطق جريان الأودية وتجمعات المياه والسدود خلال فترة الحالة الجوية، ودعت السكان للابتعاد عن هذه المناطق حفاظا على سلامتهم.

وكان المركز الوطني للأرصاد في الإمارات قد أعلن أن البلاد ستشهد بداية من مساء اليوم الأربعاء وحتى الجمعة المقبل هطول أمطار من متوسطة إلى غزيرة على مناطق متفرقة.

وكانت الإمارات شهدت مؤخرا سيولا تسببت في وفاة 4 أشخاص، وقالت السلطات إن البلاد لم تشهد أمطارا بهذه القوة منذ 75 عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع التواصل الاجتماعي