مقتل رجال أمن بإيران في هجومين مسلحين استهدفا مواقع للحرس الثوري

مقتل 11 عنصرا أمنيا في هجومين استهدفا مقرين للحرس الثوري الإيراني جنوب شرق إيران (غيتي-أرشيف)

أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية اليوم الخميس بمقتل 11 عنصرا من أفراد الأمن الإيرانيين وإصابة 10 آخرين في هجومين منفصلين شنهما مسلحون وصفتهم بـ"الإرهابيين" على مقرين للحرس الثوري الإيراني في جنوب شرقي إيران.

ونسبت التقارير الإعلامية الهجومين لمسلحين من "جماعة جيش العدل"، وأوضحت أنهما استهدفا خلال الليل مقرات للحرس الثوري الإيراني في مدينتي راسك وتشابهار بمحافظة سستان وبلوشستان.

وأشارت التقارير إلى مقتل 16 مسلحا على الأقل ممن شنوا الهجوم، خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن الإيرانية.

وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي أن جماعة جيش العدل التي تشكلت في 2012 وتصنفها إيران جماعة إرهابية قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجومين.

ونقلت وكالة رويترز عن نائب وزير الداخلية الإيراني، مجيد مير أحمدي قوله إن "الإرهابيين فشلوا في تحقيق هدفهم المتمثل في الاستيلاء على مقري الحرس الثوري في جابهار وراسك".

وأوضح التلفزيون الإيراني الرسمي أن أحد الهجومين استهدف مركزا للشرطة في مدينة تشابهار وأدى لمقتل نائب رئيسه، كما قتل عدد من المهاجمين وأصيب البعض الآخر خلال الاشتباك المسلح.

وجيش العدل جماعة مسلحة تنشط جنوبَ شرق إيران وفي إقليم بلوشستان غرب باكستان.

وكانت إيران استهدفت في يناير/كانون الثاني الماضي قاعدتين للجماعة في باكستان بالصواريخ، وهو ما قوبل برد عسكري سريع من إسلام آباد التي استهدفت من قالت إنهم مسلحون انفصاليون في إيران.

المصدر : الفرنسية + رويترز