"فاجعة البصرة".. دهس تلاميذ مدرسة في العراق يثير غضب المغردين

شاحنة تدهس مجموعة من الطلاب أثناء خروجهم من المدرسة
شاحنة تدهس مجموعة من الطلاب أثناء خروجهم من المدرسة في البصرة (مواقع التواصل)

"دك الجرس .. حنروح للبيت !! لا .. للسماء".. بهذه العبارة تفاعل جمهور منصات التواصل مع حادثة مقتل 6 أطفال وإصابة 9 آخرين أثناء خروجهم من المدرسة ابتدائية في منطقة الهارثة شمال محافظة البصرة في العراق.

ووقعت الحادثة -أمس الثلاثاء- أثناء خروج الطلاب من مدرستهم إلى المنزل مع انتهاء الدوام الدراسي، وعليهم عبور طريق سريع أمام المدرسة، وخلال مرورهم مرت شاحنة فقد السائق السيطرة عليها ودهست ما يقارب 20 طفلا.

وانتشرت على منصات التواصل كثير من المقاطع تظهر لحظة وقوع الحادثة ودهس الشاحنة للأطفال، وتداول ناشطون مقطع فيديو لأب مكلوم فقد 4 من أطفاله في حادثة الدهس.

ومع انتشار الفيديوهات سادت حالة من الحزن والغضب في الشارع العراقي انعكست على منصات التواصل.

وعبر وسم #فاجعة_البصرة الذي تصدر قائمة الترند العراقي، تساءل مغردون عن المسؤول الحقيقي عن وقوع الحادثة، السائق الذي لم ينتبه أم البلدية والتخطيط الذين لم يراعوا متطلبات الأمن والسلامة، أم المحافظة التي طلب منها الأهالي أكثر من مرة بناء جسور لعبور الطلاب ولم يتم الاستجابة لطلبهم.

وقال مغردون إن في العراق دائما تكون الحلول والتنفيذ بعد حدوث الكارثة، ابتداء من حادث عبارة الموصل إلى حادث حريق الحمدانية واليوم حالة دهس شاحنة لعدد من طلاب مدرسة ابتدائية في منطقة الهارثة بالبصرة.

وحمل آخرون المسؤولية للحكومة المركزية والمحلية من المحافظ إلى أصغر مسؤول في المحافظة، وطالبوا بمحاسبة إدارة المدرسة لعدم وجود عنصر أمني تابع إلى حماية المدرسة يقوم بقطع الشارع لغرض عبور الطلبة.

وطالبوا كذلك بمحاسبة جميع المسؤولين في دائرة التربية والمرور والشرطة والطرق لعدم قيامهم بواجباتهم والحفاظ على أرواح الطلبة.

وكتبت إحدى المتابعات تدوينة قالت فيها "لا أملك الكلمات لأعبر عن فاجعة البصرة وأن كلماتي مهما كانت مؤثرة لا تكفي ولا تعبر عن عمق الألم والحزن في قلب كل أم فقدت طفلها إثر هذا الحادث الأليم".

وعلقت وزارة الداخلية العراقية على الحادثة في بيان نشرته على منصاتها بالقول: إن شرطة محافظة البصرة ألقت القبض على سائق عجلة نوع شاحنة براد دهس 6 من طلاب المدارس مما أدى إلى وفاتهم وإصابة 9 آخرين بإصابات مختلفة في منطقة الهارثة شمالي محافظة البصرة.

وأضاف البيان: بحسب الاعترافات الأولية فإن سائق العجلة فقد السيطرة عليها بسبب عطل في المكابح مما تسبب في حادث الدهس أثناء انتهاء الدوام الرسمي للمدرسة.

وقالت الوزارة إن وزير الداخلية عبد الأمير الشمري وجه بتشكيل لجنة تحقيقية للذهاب إلى محل الحادث لمعرفة ملابساته والوقوف على أسبابه.

وأعلن محافظ البصرة أسعد العيداني عن حالة الحداد العام في المحافظة ولمدة 3 أيام على أرواح تلاميذ مدرسة "زينب الابتدائية".

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي