شهيدان برصاص المستوطنين بالضفة والاحتلال يمهد لتفجير شقة شهيد بالقدس

آليات الاحتلال تقتحم مدينة نابلس في الضفة الغربية (الفرنسية)

حاصرت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء بناء يضم شقة كانت تسكن فيها عائلة الشهيد خالد المحتسب في بلدة بيت حنينا شمالي القدس المحتلة، تمهيدا لتفجير الشقة، في حين واصلت الاقتحامات والاعتقالات في مدن الضفة الغربية، واستشهد فلسطينيان برصاص المستوطنين.

ووزعت سلطات الاحتلال منشورات على المباني المحيطة بالشقة تطالب السكان بالتزام منازلهم وعدم الخروج منها تمهيدا لتنفيذ قرار تفجير جزئي للشقة السكنية وصب الخرسانة المسلحة فيها لمنع عائلة الشهيد من استخدامها بسبب وجودها ضمن بناء من 3 طوابق.

وكان الشهيد خالد المحتسب نفذ عملية إطلاق نار بالقدس في 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أسفرت عن إصابة شرطيَين إسرائيليين قرب مركز للشرطة.

وأكدت مراسلة الجزيرة أن قوات الاحتلال تمارس أعمالا انتقامية من جميع أفراد العائلة منذ تنفيذ ابنهم الشهيد لعملية إطلاق النار.

شهيدان في نابلس

في الأثناء، أكد مراسل الجزيرة استشهاد فلسطينيين اثنين متأثرين بإصابتيهما برصاص مستوطنين في خربة الطويل شرق بلدة عقربا جنوب نابلس.

ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي طواقم الإسعاف الفلسطينية من الوصول إليهم واحتجزت الجثمانين.

ونصب مستوطنون خياما على أراض لفلسطينيين ومنعوا رعاة الأغنام من الوصول إلى مراعيهم في خلة الطوبا بتجمع مسافر يطا البدوي.

ويذكر أن المستوطنين المسلحين صعّدوا هجماتهم على الفلسطينيين بشكل غير مسبوق في عدد من القرى بالضفة الغربية في الأيام الماضية.

من جهتها، دانت الخارجية الأميركية تصاعد عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، وطالبت السلطات الإسرائيلية والفلسطينية بالتصدي لأعمال العنف.

اقتحامات واعتقالات

كما أعادت القوات الإسرائيلية اقتحام مدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية بعد أن انسحبت منها لفترة قصيرة صباح اليوم، واعتقلت 3 شبان تدعي أنهم مطلوبون.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة دورا جنوب الخليل، بينما أضرم مستوطنون النار في مركبة لأحد الفلسطينيين، وهاجموا منزلا وحاولوا إحراقه.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي دهمت منزلا واعتقلت فلسطينيا خلال اقتحامها الخليل.

ارتفاع أعداد المعتقلين

وارتفع عدد المعتقلين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة إلى 8270 منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عقب اعتقال الجيش الإسرائيلي 25 فلسطينيا بينهم أطفال منذ الليلة الماضية.

وذكر بيان مشترك لهيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، أن الاعتقالات تركزت في قلقيلية وجنين والخليل وبيت لحم.

وبالتوازي مع حربه المدمرة على قطاع غزة منذ أكثر من 6 أشهر، يصعد جيش الاحتلال من عمليات الدهم والاعتقالات بالضفة، مما أسفر عن استشهاد 468 فلسطينيا وإصابة نحو 4800 آخرين.

المصدر : الجزيرة + الأناضول