جيروزاليم بوست: لماذا اختارت إيران مهاجمة إسرائيل بالمسيّرات؟

Objects are seen in the sky above Jerusalem after Iran launched drones and missiles towards Israel, in Jerusalem April 14, 2024. REUTERS/Ronen Zvulun TPX IMAGES OF THE DAY
إيران أطلقت عشرات المسيّرات والصواريخ على إسرائيل (رويترز)

قالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن قرار إيران استخدام عشرات المسيّرات لمهاجمة إسرائيل رفع الستار عن حقبة جديدة من الحروب في المنطقة.

وأضافت -في تقرير لها- أن اختيار إيران تنفيذ هجومها اعتمادا على المسيّرات أساسا جاء لتمتعها بالعديد من المواصفات التي تشجع على استخدامها. فهي أولا ذات حجم صغير، إذ يبلغ طولها عدة أمتار فقط، وعرضها لا يتجاوز المترين، كما أن وزن رأسها الحربي يصل إلى 40 كيلوغراما.

وتابعت الصحيفة بأن هذه المسيّرات رخيصة الثمن، ولها قدرة كبيرة على الطيران المنخفض على مدى طويل، مبرزة أنه رغم أن بطء سرعتها يهدد بكشفها مبكرا فإن بإمكان هذه المسيّرات تغيير مسارها واتجاها على عكس الصاروخ ذي التكلفة العالية والذي يطير في مسار محدد.

تكنولوجيا متطورة

وقالت جيروزاليم بوست إن المسيّرات الإيرانية قادرة على إصابة أهدافها بدقة، ويمكن إطلاقها من مجموعة مختلفة من المنصات، كالسفن أو الشاحنات أو حتى الحاويات التي تستخدم في النقل البحري. وهذا يمنح إيران خيارات متعددة لاستخدام هذه المسيّرات التي طورتها على مدى سنوات.

وأكدت الصحيفة الإسرائيلية أن المسيّرات الإيرانية استخدمت خلال الحرب الروسية الأوكرانية، ومكن ذلك إيران من تطويرها، وتحسين مداها وقدرتها على المناورة وإصابة أهدافها بدقة، بالتعاون مع الجانب الروسي.

وأبرزت بأن إيران تريد أن تجعل من مسيّراتها الأكثر مبيعا في مناطق مختلفة من العالم، موضحة أن حقبة المسيّرات الإيرانية قادمة لا محالة كالقطار سرعته بطيئة لكنه لابد له أن يصل، وهو ما يشكل مصدر قلق كبير للإسرائيليين.

وكشف جيروزاليم بوست أن الهجوم بهذه المسيّرات على إسرائيل خلف وضعا سرياليا للإسرائيليين الذين جلسوا في بيوتهم ينتظرون وصول تلك المسيّرات المهاجمة التي قد يستغرق وصولها ساعات، لكنها آتية وقد تضرب أهدافها إن لم يتم إسقاطها.

المصدر : جيروزاليم بوست