أبرز تطورات اليوم الـ190 من الحرب الإسرائيلية على غزة

في اليوم الـ190 للحرب، واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه لليوم الثالث على مواقع وسط قطاع غزة، في حين أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أن الاحتلال ارتكب قرابة 3 آلاف مجزرة منذ بدء العدوان على القطاع.

وأضاف المكتب الإعلامي الحكومي أن 30 طفلا استشهدوا نتيجة المجاعة في قطاع غزة.

وفي الضفة الغربية، أصيب 17 فلسطينيا في مواجهات مع الاحتلال ومستوطنين بعدد من قرى رام الله ونابلس.

ويأتي ذلك في وقت وضعت فيه إسرائيل كل قواتها في حالة تأهب، واتخذت إجراءات داخلية عديدة تحسبا لضربة إيرانية محتملة، في حين أكد مسؤول أميركي للجزيرة أن هناك احتمالا كبيرا أن تشن إيران هجومها على إسرائيل خلال ساعات.

حصيلة المجازر

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة -السبت- إن الجيش الإسرائيلي ارتكب أكثر من 2970 مجزرة في غزة، بمعدل 16 مجزرة يوميا، منذ بدء الحرب على القطاع في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأوضح المكتب أن عدد ضحايا المجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال بلغ 40 ألفا و686 شهيدا ومفقودا، بينهم 14 ألفا و560 طفلا، و9582 امرأة.

حماس ترد على مقترح الصفقة

من جانب آخر، أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها سلمت للوسطاء في مصر وقطر -مساء السبت- ردّها على المقترح الذي تسلمته الاثنين الماضي، مبدية استعدادها لإبرام "صفقة تبادل جادة وحقيقية للأسرى بين الطرفين".

وأكدت حماس تمسكها بمطالبها ومطالب الشعب الفلسطيني، ومن ذلك "وقف دائم لإطلاق النار، وانسحاب جيش الاحتلال من كامل قطاع غزة، وعودة النازحين إلى مناطقهم وأماكن سكناهم، وتكثيف دخول الإغاثة والمساعدات والبدء بالإعمار".

مزيد من التفاصيل

الضفة تشتعل

وفي الضفة الغربية، أطلق جيش الاحتلال العنان للمستوطنين لتنفيذ اعتداءات واسعة بعد العثور على جثة مستوطن قتل في هجوم، وفقا لما أعلنه الجيش، في حين أصيب 55 فلسطينيا على الأقل خلال المواجهات.

وأفاد مراسل الجزيرة باستنفار مستوطنين قرب قرى وبلدات فلسطينية عقب العثور على جثة الفتى المستوطن شرق رام الله.

ونددت فصائل المقاومة الفلسطينية بهجمات المستوطنين الواسعة على البلدات والقرى في الضفة الغربية، عقب العثور على جثة مستوطن شرق رام الله اليوم السبت، داعية جماهير الشعب للانتفاض بوجه هذه الاعتداءات، والسلطة الفلسطينية للقيام بواجبها في حماية المواطنين.

مزيد من التفاصيل

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري
هاغاري: الجيش وسلاح الجو على استعداد للتهديدات الإيرانية المتوقع حدوثها خلال ساعات (الجزيرة)

ضربة إيرانية وشيكة

من ناحية أخرى، وضعت إسرائيل كل قواتها في حالة تأهب واتخذت إجراءات داخلية عديدة تحسبا لضربة إيرانية محتملة.

وأعلنت هيئة البث الإسرائيلية أن وزير الدفاع يوآف غالانت يجري تقييما أمنيا مع رئيس الأركان وكبار قادة المؤسسة الأمنية.

وتحدثت الإذاعة الرسمية الإسرائيلية عن اجتماع طارئ الليلة للمجلس الوزاري المصغر لبحث ما يتعلق باحتمال شن إيران هجوما.

من جانب آخر، قال مسؤول أميركي للجزيرة إن هناك احتمالا كبيرا أن تشن إيران هجومها على إسرائيل خلال الساعات الأولى من يوم الأحد. وأوضح المسؤول أن إيران قد تشن هجومها من أراضيها على أهداف بإسرائيل بمشاركة وكلائها في العراق وسوريا، على حد قوله.

مزيد من التفاصيل

جبهة لبنان

وعلى الجبهة اللبنانية، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن مقاتلاته الحربية قصفت -السبت- أهدافا لحزب الله بشكل متزامن في 4 مناطق جنوبي لبنان.

في السياق ذاته، أعلن جيش الاحتلال أن طائرتين مسيّرتين اخترقتا الأجواء عبر الحدود مع لبنان وانفجرتا في كيبوتس حنيتا في الجليل الغربي.

ولاحقا، أعلنت هيئة البث الإسرائيلية إصابة عنصر في غرفة الطوارئ في كيبوتس حنيتا بجروح خطيرة جراء انفجار مسيرة أطلقها حزب الله.

من جانبه، أعلن حزب الله تنفيذ عمليات ضد مواقع عسكرية إسرائيلية واستهداف أخرى بصواريخ.

مزيد من التفاصيل

المصدر : الجزيرة + وكالات