متظاهرون يقطعون طريق بايدن نحو الكونغرس للمطالبة بوقف حرب غزة

المتظاهرون طالبوا بالوقف الفوري للحرب على غزة (الأناضول)

أفاد مراسل الجزيرة بأن محتجين داعمين لفلسطين قطعوا الطريق المؤدي لمبنى الكونغرس للمطالبة بوقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة، في حين أكدت وسائل إعلام أميركية أن موكب الرئيس جو بايدن سلك طريقا أطول من المعتاد للوصول إلى مبنى الكونغرس، بعد أن تفادى الطرق التي تشهد تظاهرات.

وخرجت احتجاجات متفرقة في أنحاء الولايات المتحدة قبيل خطاب حالة الاتحاد لبايدن، للمطالبة بوقف دائم لإطلاق النار في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وفي واشنطن، تجمع المئات من المتظاهرين قرب البيت الأبيض، مما دفع الشرطة لإغلاق طريق قريب.

وأعاق المتظاهرون حركة المرور في بوسطن ولوس أنجلوس، وقد ألقت الشرطة القبض على أكثر من 50 شخصا في بوسطن.

وقال أحمد أبو زنيد المدير التنفيذي للحملة الأميركية من أجل حقوق الفلسطينيين "نحن هنا اليوم لأن الكيل قد طفح".

بدوره، قال مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية "كير" إن الخطاب هو "الفرصة الأفضل وربما الأخيرة" لبايدن لإعلان خطوات لتخفيف معاناة الفلسطينيين في غزة واستعادة دعم العرب والفلسطينيين والأميركيين المناهضين للحرب الذين يشعرون بخيبة أمل إزاء سياسته.

وكان مسؤولون كبار في الإدارة الأميركية أعلنوا في وقت سابق أن بايدن سيناقش الخطط الأميركية لبناء ميناء في غزة لشحن المساعدات الإنسانية.

وقبل ساعات من إلقاء الخطاب، تم تطويق مبنى الكابيتول الأميركي بسياج عالٍ من الأسلاك، كما هو معتاد قبل الخطاب الرئاسي السنوي أمام الكونغرس بمجلسيه.

المصدر : الجزيرة + رويترز