صحة غزة: 60 ألف فلسطينية حامل بالقطاع يعانين من سوء التغذية

معظم ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة من النساء والأطفال (رويترز)

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة -مساء الخميس- إن نحو 60 ألف امرأة فلسطينية حامل في القطاع يعانين من سوء التغذية والجفاف جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع.

وقالت الوزارة في بيان -عشية يوم المرأة العالمي- إن النساء يشكلن 49 بالمئة من سكان القطاع ومعظمهن في سن الإنجاب، وإن نحو 5 آلاف سيدة تلدن شهريا في ظروف قاسية وغير آمنة ولا صحية نتيجة القصف والتشريد.

وفي 19 فبراير/شباط الماضي، حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) من أن الارتفاع الحاد لسوء التغذية بين الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات في قطاع غزة يشكل تهديدا خطيراعلى صحتهم، خاصة مع استمرار الحرب المدمرة.

وبسبب الحرب والقيود الإسرائيلية، بات سكان غزة ولا سيما محافظتي غزة والشمال على شفا مجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، إلى جانب أزمة صحية جراء انتشار الأوبئة وضعف الخدمات الطبية أو غيابها في معظم الأحيان.

وطالبت وزارة صحة غزة، في البيان، الأمم المتحدة بالعمل على وقف فوري للعدوان الاسرائيلي والإبادة الجماعية التي تتعرض لها المرأة الفلسطينية وأسرتها، كما دعت مؤسسات المرأة حول العالم للوقوف إلى جانب المرأة الفلسطينية، وتحشيد الطاقات للمطالبة بوقف العدوان الإسرائيلي.

وطالبت الوزارة، أيضا المؤسسات الدولية بدعم الاحتياجات المعيشية والصحية والنفسية والاجتماعية للمرأة الفلسطينية وخاصة في قطاع غزة.

وعشية يوم المرأة العالمي، أعلنت الوزارة مقتل 9 آلاف سيدة فلسطينية في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على قطاع غزة خلَّفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين وكارثة إنسانية غير مسبوقة ودمارا هائلا في البنى التحتية والممتلكات، بحسب بيانات فلسطينية وأممية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بدعوى الإبادة الجماعية.

المصدر : وكالة الأناضول