انقطاع كابلات بالبحر الأحمر وفيسبوك وإنستغرام يعودان للعمل بعد توقف لساعات

An illustration picture shows network cables hanging from a computer screen which shows rows of binary code in Cologne, Germany, 20 January 2014. The discussion about the spying by US intelligence service NSA has not quieted down after the speech by US President Obama. On 17 January 2014, US President Barack Obama held a press conference where he announced that he was ordering changes to the United States' intelligence gathering policies.
شركة مختصة: انقطاع الكابلات أثر على 25% من تدفق البيانات عبر كابل البحر الأحمر (الأوروبية)

عادت خدمات موقعي فيسبوك وإنستغرام إلى العمل مجددا بعد انقطاع دام أكثر من ساعتين لدى مئات الآلاف من المستخدمين في جميع أنحاء العالم -اليوم الثلاثاء- بسبب مشكلة فنية.

وأفادت وكالة "أسوشيتد برس" -في وقت سابق- بانقطاع 3 كابلات اتصالات بحرية تمر عبر مياه البحر الأحمر، وسط حديث عن أعطاب ضربت منصتي فيسبوك وإنستغرام.

ونقلا عن مسؤولين لم تسمهم، أوضحت الوكالة أن 3 كابلات دولية تمر عبر البحر الأحمر وتوفر الإنترنت والاتصالات حول العالم انقطعت -أمس- دون الإشارة إلى الجهة المسؤولة عن ذلك.

ونقلا عن بيان لشركة "إتش جي سي غلوبال كوميونيكيشن" ومقرها هونغ كونغ، قالت "أسوشيتد برس" إن الكابلات المقطوعة تشمل كابل "آسيا-أفريقيا-أوروبا1" وكابل "أوروبا-الهند" وكابل "سيكوم تي جي إن غولف".

وذكرت الشركة أن انقطاع الكابلات أثر على 25% من تدفق البيانات عبر كابل البحر الأحمر الذي قالت إنه "هام" لتدفق البيانات من آسيا إلى أوروبا. وقالت أيضا إنها بدأت في إعادة توجيه حركة تدفق البيانات، دون الإشارة إلى الجهة المسؤولة عن الانقطاع.

وبالتزامن مع ذلك، تحدث آلاف المستخدمين لمنصتي فيسبوك وإنستغرام التابعتين لشركة "ميتا" عن أعطاب ضربت حساباتهم على المنصتين.

ووفقا لموقع "دونديتكتور" (downdetector) قدم أكثر من 300 ألف بلاغ عن انقطاع الخدمة في فيسبوك، وأكثر من 20 ألف بلاغ لدى مستخدمي إنستغرام.

وفي أول تعليق لها، قالت شركة "ميتا" إنها تحقق في حالات انقطاع خدمة فيسبوك وإنستغرام.

نفي حوثي

وقبل أيام، نفى الحوثيون ادعاءات وردت في الإعلام الإسرائيلي بأنهم استهدفوا كابلات بحرية، مؤكدين أنهم يتجنبون الإضرار بأي كابلات في البحر الأحمر.

ودعما للمقاومة الفلسطينية منذ تصاعد الحرب على غزة، يستهدف الحوثيون السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية أو أفراد أو تنقل بضائع من إسرائيل وإليها، وقد وسعوا دائرة هجماتهم لتشمل السفن الأميركية والبريطانية عقب بدء الغارات على اليمن في يناير/كانون الثاني الماضي.

وزعمت غلوبس الإسرائيلية أن الحوثيين أعطبوا 4 كابلات اتصالات في البحر الأحمر بين جدة وجيبوتي، وأن إصلاحها قد يستغرق ما لا يقل عن 8 أسابيع وفقا للتقديرات.

وأضافت الصحيفة أن الحادثة تسببت بعطل كبير في اتصالات الإنترنت بين أوروبا وآسيا، لكن الضرر الرئيسي كان في دول الخليج والهند.

المصدر : أسوشيتد برس