أوكرانيا تعلن تدمير سفينة حربية روسية بمسيّرات بحرية

لقطة من فيديو نشرته وزارة الدفاع الأوكرانية لاستهداف السفينة الروسية سيرغي كوتوف (رويترز)

أعلنت الاستخبارات العسكرية الأوكرانية اليوم الثلاثاء تدمير سفينة حربية روسية في البحر الأسود قرب شبه جزيرة القرم بعد استهدافها بمسيّرات (قوارب) بحرية ملغمة.

وقال المتحدث باسم الاستخبارات العسكرية أندريه يوسوف -في بيان عبر تطبيق تليغرام- إنه تم استهداف السفينة الروسية "سيرغي كوتوف" بمسيرات ملغمة الليلة الماضية، مما أدى لأضرار في أجزاء عدة منها.

وأضاف يوسوف أن السفينة المستهدفة أصيبت في هجوم سابق، لكنها "دُمّرت بشكل مؤكد هذه المرة"، وذكر أن الهجوم أسفر عن قتلى وجرحى، لكنه رجح أن عددا من أفراد طاقم السفينة الروسية ربما تمكنوا من مغادرتها.

وفي ما بدا إشارة إلى العملية، كتب أندريه يرماك رئيس مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عبر تطبيق تليغرام أن "أسطول البحر الأسود الروسي هو رمز للاحتلال. لا يمكن أن يبقى في شبه جزيرة القرم الأوكرانية".

من جهتها، نشرت وزارة الدفاع الأوكرانية مقطعا مصورا لاستهداف السفينة الحربية الروسية، ولما بدا أنها انفجارات على متن السفينة التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي.

ونقلت حسابات أوكرانية على مواقع التواصل الاجتماعي عن الاستخبارات الأوكرانية أن 5 مسيّرات بحرية من طراز "ماغورا 5" استخدمت في الهجوم.

وكانت القوات الأوكرانية هاجمت منذ بداية الحرب أواخر فبراير/شباط 2022 عدة سفن حربية روسية وأغرقت بعضها، وبحسب كييف فقد تم "تحييد" نحو ثلث السفن الحربية الروسية في البحر الأسود.

المصدر : وكالات