وزير إسرائيلي يجدد اتهاماته لمفوض الأونروا ويطالبه بالتنحي

كومبو من اليمين بين وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس و المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني
كاتس (يمين) قال إن لازاريني ظل صامتا على تواطؤ موظفين في الأونروا مع حماس حسب تعبيره (وكالات)

جدد وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس مطالبته للمفوض العام لوكالة الأونروا فيليب لازاريني بالتنحي عن منصبه، إذ تواصل تل أبيب ضغوطها على الوكالة الأممية في إطار مزاعمها بأن بعض موظفيها شاركوا في عملية طوفان الأقصى.

وقال كاتس، في منشور على منصة إكس اليوم الاثنين، إن "تحقيق الأونروا مع موظفيها المتواطئين في مذبحة السابع من أكتوبر والآلاف المرتبطين بحماس أمر غير مقبول".

وجاء منشور كاتس تعقيبا على ما نقلته صحيفة نيويورك تايمز عن تحقيق غير منشور أجرته وكالة الأونروا يتهم إسرائيل بإساءة معاملة المئات من سكان غزة الذين تم اعتقالهم خلال الحرب.

وقال الوزير الإسرائيلي إن المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني "الذي ظل صامتا، يجب أن يتنحى".

وأضاف أن "وجود الأونروا في غزة في مرحلة ما بعد حماس لا يمكن الدفاع عنه. وهذا يمثل نهاية نفوذ حماس في الأمم المتحدة".

ومنذ 26 يناير/كانون الثاني الماضي، قررت الولايات المتحدة ودول غربية عديدة تعليق تمويلها للأونروا بناء على مزاعم إسرائيل بمشاركة 12 من موظفي الوكالة في عملية طوفان الأقصى.

ومنذ العملية التي نفذتها المقاومة الفلسطينية في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة خلّفت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، أغلبهم أطفال ونساء، وتسببت في أزمة إنسانية غير مسبوقة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول