مبعوث أميركي يزور بيروت لمواصلة محادثات وقف التصعيد الحدودي

هوكشتاين خلال زيارة سابقة لبيروت (رويترز)

من المخطط أن يزور المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين بيروت اليوم الاثنين لمواصلة الجهود الدبلوماسية الرامية إلى وقف التصعيد عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية وتحقيق الاستقرار، وفق ما أفاد به مسؤول بالبيت الأبيض وآخر لبناني.

وقال إلياس بو صعب نائب رئيس البرلمان اللبناني -المتوقع أن يلتقي هوكشتاين- إن توقيت زيارة المبعوث الأميركي يشير إلى التقدم المحرز في جهود التوصل إلى هدنة في قطاع غزة خلال الأيام القادمة، وفق تعبيره.

وأضاف أنه إذا تم التوصل إلى هدنة في غزة، فستكون زيارة هوكشتاين ذات أهمية كبرى لمواكبة الهدنة على الحدود الجنوبية للبنان ولبحث المطلوب من أجل الاستقرار وإنهاء احتمال توسع الحرب مع لبنان.

وكان رئيس الوزراء في حكومة تسيير الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي قال -الخميس الماضي- إن وقف القتال في قطاع غزة هذا الأسبوع على أقرب تقدير، سيدفع إلى إجراء محادثات غير مباشرة لإنهاء الأعمال القتالية على امتداد حدود جنوب لبنان مع إسرائيل.

من جهته، لم يخض مسؤول البيت الأبيض في مزيد من التفاصيل عن زيارة المبعوث الأميركي.

أما حزب الله غير المشارك في المحادثات مع هوكشتاين، فأكد أنه سيوقف الهجمات على إسرائيل من لبنان حينما يتوقف الهجوم الإسرائيلي على غزة، مشددا على أنه مستعد لمواصلة القتال إذا ما واصلت إسرائيل أعمالها القتالية.

يشار إلى أن هوكشتاين زار بيروت في شهري يناير/كانون الثاني ونوفمبر/تشرين الثاني الماضيين بغرض منع توسع الحرب في لبنان ولبحث ترسيم الحدود البرية بين لبنان وإسرائيل.

وتوسط هوكشتاين فيما سبق في اتفاق دبلوماسي بين لبنان وإسرائيل عام 2022 لترسيم حدودهما البحرية.

ومنذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي يتبادل حزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان مع جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفا يوميا عبر الحدود، ردا من المقاومة على شن إسرائيل عدوانا على قطاع غزة المحاصر.

وخلال الأسابيع الماضية، صعّدت إسرائيل من حدة القصف الجوي والمدفعي على بلدات وقرى جنوبي لبنان، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، وأجبر مئات العائلات على النزوح من ديارها.

المصدر : الجزيرة + رويترز