موسكو تستدعي السفير الألماني على خلفية محادثات الضباط المسربة

ماريا زاخاروفا طالبت الألمان بتقديم تفسير لمحتوى التسريب (الأناضول)

استدعت موسكو الاثنين السفير الألماني المعتمد لديها، بعد تسريب تسجيل صوتي لمحادثات سرية بين ضباط في الجيش الألماني حول تسليم أسلحة إلى أوكرانيا وتوجيه ضربة لشبه جزيرة القرم الخاضعة لروسيا.

وذكرت وكالات أنباء روسية أن السفير ألكسندر غراف لامبسدورف وصل إلى الوزارة صباح الاثنين، من دون الإدلاء بأي تصريح للصحفيين.

وطالبت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الجانب الألماني بتقديم تفسير لهذه المعلومات.

وكانت رئيسة قناة "آر تي" الروسية مارغاريتا سيمونيان نشرت الجمعة تسجيلا صوتيا مدته 38 دقيقة قالت إنه يتضمن محادثات جرت بين ضباط ألمان وهم يبحثون في 19 فبراير/شباط الماضي قصف شبه جزيرة القرم الخاضعة لسلطة روسيا منذ 2014.

وتضمن التسجيل المتداول أحاديث عن احتمال استخدام القوات الأوكرانية صواريخ ألمانية الصنع من طراز توروس وتأثيرها المحتمل، بالإضافة إلى استخدام الصواريخ التي قدمتها كل من فرنسا وبريطانيا لكييف.

تعليقات ألمانية

وأكّدت ناطقة باسم وزارة الدفاع الألمانية السبت صحة التسجيل مع حصول تنصت على محادثة سرية للقوات الجوية.

ويشكل محتوى التسجيل مصدر حرج لألمانيا التي تطالبها كييف منذ فترة طويلة بتزويدها بصواريخ توروس القادرة على إصابة أهداف على بعد ما يصل إلى 500 كيلومتر.

وفي وقت سابق، اتهم وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس الأحد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسعي إلى "زعزعة استقرار ألمانيا" بعد نشر هذا التسجيل.

 وقال الوزير إن الضباط الألمان بحثوا "سيناريوهات محتملة" وليس خططا ألمانية ملموسة.

ومن جانبه، وعد المستشار الألماني أولاف شولتس بالتحقيق العاجل في التسجيل الذي نشرته روسيا.

المصدر : وكالات