تزايد حالات العنف ضد النساء في إسرائيل منذ طوفان الأقصى

epa11101624 Women take part in a rally held under the slogan 'Women bring back the hostages', calling on the Israeli government to sign a deal for the immediate release of Israeli hostages held by Hamas, outside the Kirya military base in Tel Aviv, Israel, 24 January 2024. According to the Israeli army, 133 Israelis were still held hostage by Hamas inside the Gaza Strip since 07 October 2023. EPA-EFE/ABIR SULTAN
مظاهرة نسائية في تل أبيب تطالب الحكومة الإسرائيلية بإبرام اتفاق للإفراج فورا عن المحتجزين في غزة (الأوروبية)

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن 14 امرأة قتلن في إسرائيل منذ عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، نصفهن منذ بداية العام الجاري، بزيادة 75% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي تقرير نشرته اليوم الاثنين نقلت الصحيفة عن تال هوخمان نائبة المدير العام للوبي النسائي (منظمة نسوية غير حزبية) قولها إنه بحسب الإحصائيات في إسرائيل لعام 2024 "تُقتل امرأة كل أسبوعين"، مضيفة "حذرنا مرارا وتكرارا منذ بداية الحرب من تفاقم العنف ضد النساء".

من جانبها، وصفت ليلى بن عامي مؤسسة منتدى "ميخال سيلا" المعنية بوقف العنف ضد النساء وشقيقة امرأة تدعى ميخال قُتلت على يد زوجها "أيام الحرب صعبة، وهي أيام قلق عام وتوتر وعزلة يترتب عليها ضجر وضغوط كبيرة في بعض المنازل".

وأضافت أنه منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي "زادت الاستفسارات المقدمة إلى المنتدى بنسبة 20%، وأصبحنا نتلقى استفسارات لم نكن نعرفها من قبل تُظهر أن سياسة الأسلحة الجديدة التي تم تطبيقها أدت إلى زيادة خطر تعرض النساء للتهديد".

وترى هوخمان أن الطريقة التي يتم بها توزيع تراخيص الأسلحة "تتسم بالإهمال، ولا توجد أي سيطرة تقريبا على الأسلحة، مما أشاع الخوف بين النساء وأصبح بعضهن يخشين حصول شريكهن السابق على رخصة سلاح، وليس لديهن مكان يلجأن إليه"، حسب تعبيرها.

وبحسب يديعوت أحرونوت "حذر مسؤولون في الأشهر الأخيرة من خطة توزيع الأسلحة التي روج لها وزير الأمن الوطني إيتمار بن غفير بسبب حالات عنف من هذا النوع".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية