حزب الله يستهدف قوة إسرائيلية "متسللة" وقتيل و10 جرحى بقصف من لبنان

قرى جنوب لبنان تتعرض للقصف الإسرائيلي بشكل شبه يومي (الفرنسية)

للمرة الأولى منذ بداية التصعيد، أعلن حزب الله اللبناني استهداف قوة إسرائيلية أثناء محاولتها التسلل إلى الأراضي اللبنانية، في حين أعلن الاحتلال مقتل شخص وإصابة 10 آخرين إثر سقوط قذائف صاروخية على مرغليوت شمال إسرائيل.

وقال حزب الله في بيان إن مقاتليه فجروا عبوة ناسفة بقوة إسرائيلية من لواء غولاني فجر اليوم الاثنين قبل استهدافها بقذائف مدفعية أثناء محاولتها التسلل إلى الأراضي اللبنانية من جهة خربة زرعيت قبالة بلدة راميا.

كما أعلن الحزب استهداف ثكنة زرعيت الإسرائيلية ومحيطها بالمدفعية.

وكان حزب الله أعلن أمس الأحد تنفيذه 7 هجمات ضد مواقع إسرائيلية، قبالة الحدود الجنوبية للبنان، وفي تلال كفرشوبا المحتلة.

قتيل ومصابون

من جهتها، قالت هيئة الإسعاف الإسرائيلية إن شخصا قتل وأصيب 10 آخرون بجروح إثر سقوط قذائف صاروخية على مرغليوت بالجليل الأعلى قرب الحدود مع لبنان.

وأشارت الهيئة إلى أن الشخص الذي قتل إثر سقوط قذائف صاروخية على مرغليوت شمال إسرائيل هو عامل أجنبي.

وفي وقت سابق اليوم، شن الجيش الإسرائيلي قصفا جويا ومدفعيا على عدة قرى وبلدات في جنوب لبنان.

وقال جيش الاحتلال إنه نفذ غارات على مجمع عسكري وبنية تحتية لحزب الله في عيتا الشعب وكفر كلا جنوب لبنان.

المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين (رويترز)

مبعوث أميركي

وفي السياق ذاته، يصل المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين إلى بيروت اليوم الاثنين "لمواصلة الجهود الدبلوماسية الرامية إلى وقف تصعيد الصراع عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية وتحقيق الاستقرار".

وقال إلياس بو صعب نائب رئيس البرلمان اللبناني إنه يعتقد أن توقيت زيارة هوكشتاين يشير إلى التقدم المحرز في جهود التوصل إلى هدنة في غزة "خلال الساعات أو الأيام القليلة القادمة".

وأضاف "إذا حصل هذا، فأعتقد أنه ستكون لزيارة هوكشتاين هذه المرة أهمية كبرى لمواكبة الهدنة على حدودنا الجنوبية، ولبحث ما هو المطلوب من أجل الاستقرار وإنهاء احتمال توسع الحرب مع لبنان".

وعلى وقع الحرب الإسرائيلية المدمرة على قطاع غزة يتبادل حزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان مع جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفا يوميا أسفر عن قتلى وجرحى من الجانبين، بالإضافة إلى ضحايا بين المدنيين اللبنانيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات