هجوم روسي مكثف على كييف وأوكرانيا تقصف القرم بعشرات الصواريخ

هجوم روسي سابق استهدف العاصمة الأوكرانية كييف (الفرنسية)

قال مسؤولون أوكرانيون إن روسيا نفذت هجوما جويا على العاصمة كييف في وقت مبكر اليوم الأحد، وإن أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية شاركت في صد الهجوم، في حين أسقطت موسكو عشرات المسيّرات الأوكرانية التي هاجمت ميناء سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وقال رئيس بلدية المدينة فيتالي كليتشكو عبر تطبيق الرسائل تليغرام إن انفجارات دوّت في العاصمة بعد أن قالت الإدارة العسكرية في المنطقة إن أنظمة الدفاع الجوي شاركت في صد الهجوم.

وسمع شهود من رويترز عدة انفجارات وشاهدوا إسقاط بعض الأسلحة الجوية.

كما استهدف الجيش الروسي مدينة خاركيف شرقي أوكرانيا، وذكرت تقارير إعلامية أوكرانية أن عدة صواريخ سقطت على المدينة على مدار اليوم، مما أدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل.

وأعلن الجيش الأوكراني أن القوات الروسية شنت 106 غارات جوية وأطلقت 99 صاروخا على مواقع ومناطق سكنية أوكرانية خلال الـ24 ساعة الماضية، وأسقطت القوات الأوكرانية 18 صاروخا و25 طائرة مسيّرة الليلة الماضية.

من جهته، أعلن الجيش البولندي أن صاروخا روسيا أُطلق على بلدات واقعة في غرب أوكرانيا، انتهك المجال الجوي البولندي لمدة 40 ثانية.

في المقابل، أسقطت الدفاعات الجوية الروسية مساء السبت أكثر من 10 صواريخ والعديد من المسيّرات في الوقت الذي أطلقت فيه كييف مسيّرات وصواريخ لمهاجمة ميناء سيفاستوبول البحري الروسي في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي تحتلها موسكو، وفقا لما أوردته وكالة تاس الروسية.

وأفاد ميخائيل رازفوزاييف حاكم سيفاستوبول المعين من قبل روسيا بإصابة امرأة بشظية، كما لحقت أضرار بمبنى إداري وخط للغاز.

وقالت إدارة النقل في المنطقة إنه تم تعليق حركة النقل البحري والبري بين البر الرئيسي الروسي وشبه جزيرة القرم لعدة ساعات.

يشار إلى أن شبه جزيرة القرم هي منطقة أوكرانية على البحر الأسود، كانت موسكو قد ضمتها بشكل غير قانوني عام 2014.

وجرى نقل تقارير عبر وسائل التواصل الاجتماعي تشير إلى حدوث انفجارات شديدة في ميناء سيفاستوبول واحتمال إصابة سفينة راسية هناك، لكن لم يتسن التحقق من ذلك بشكل مستقل.

الأجهزة السرية الأوكرانية استهدفت خلال الأسابيع الأخيرة بشكل منهجي مصافي النفط الروسية بمسيّرات قتالية (رويترز)

استهداف المصافي الروسية

وفي وقت سابق، اشتعلت النيران في مصفاة نفط روسية في منطقة سامارا على نهر الفولجا، وفقا لما ذكرته وكالة تاس نقلا عن الحاكم المحلي ديمتري أزاروف.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنه تم تدمير إجمالي 12 مسيّرة، فوق مناطق "بريانسك" و"بيلغورود" و"فورونيغ" و"ساراتوف"، بالإضافة إلى ذلك، تم تدمير 11 صاروخا، فوق منطقة "بيلغورود" الحدودية.

وذكرت السلطات أن مصفاتي تكرير نفط في منطقة "سامارا" تعرضتا لهجوم بمسيّرات دون وقوع إصابات.

واستهدفت الأجهزة السرية الأوكرانية، خلال الأسابيع الأخيرة، بشكل منهجي مصافي النفط الروسية بمسيّرات قتالية، حتى خلف خط المواجهة.

وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" يوم الجمعة أن الولايات المتحدة تريد منع أوكرانيا من مهاجمة منشآت نفط روسية، لتجنب التصعيد وارتفاع أسعار النفط العالمية، في ظل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة المقرر إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ولطالما أسقطت روسيا مسيّرات فوق منطقة ساراتوف، ونشرت موسكو قاذفات إستراتيجية هناك، تستخدمها في الهجمات الصاروخية على أوكرانيا.

ولم يكن من الواضح ما إذا كانت روسيا قد أسقطت جميع المسيّرات، حيث إن موسكو غالبا ما تعلن فقط عن النجاحات لدفاعها الجوي في حالة هجمات المسيّرات الأوكرانية.

وتقوم أوكرانيا أيضا في كثير من الأحيان بقصف الأراضي الروسية، سواء في المنطقة الحدودية أو في المناطق النائية.

المصدر : الجزيرة + وكالات