سفير روسيا: أميركا لم تشاركنا أي معلومات قبل هجوم موسكو

تنظيم الدولة الإسلامية تبنى المسؤولية عن هجوم موسكو (رويترز)

نفى سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف أن تكون الولايات المتحدة قد أرسلت أي معلومات محددة إلى السفارة قبل الهجوم الذي وقع أول أمس الجمعة في قاعة للحفلات الموسيقية قرب موسكو وأدى إلى سقوط عشرات القتلى والمصابين.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن أنتونوف قوله إنه "لم يتم تقديم أي معلومات محددة لنا"، مضيفا أنه لم يحدث أي اتصال بعد الهجوم.

وكانت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي أدريان واتسون قد ذكرت في وقت سابق أن الحكومة الأميركية نقلت في وقت مبكر هذا الشهر معلومات إلى روسيا عن هجوم مزمع في موسكو، وأصدرت أيضا نصائح عامة للأميركيين في روسيا في 7 مارس/آذار الجاري.

كما حذرت السفارة الأميركية في روسيا مواطنيها قبل أسبوعين من أن "متطرفين لديهم خطط وشيكة لاستهداف تجمعات كبيرة في موسكو، بما في ذلك حفلات موسيقية"، وقال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تشاركت هذه المعلومات مع السلطات الروسية.

يشار إلى مسلحين كانوا قد نفذوا هجوما على صالة كروكوس للحفلات في ضاحية كراسنوغورسك شمال غربي العاصمة الروسية موسكو أول أمس الجمعة، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 143 شخصا وإصابة نحو 152، وفق لجنة التحقيقات الروسية.

وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم، وذلك وفق حسابات على مواقع التواصل عادة ما يستخدمها التنظيم.

المصدر : الجزيرة + رويترز