الاحتلال يحرم آلاف المسيحيين من الوصول إلى القدس في "أحد الشعانين"

JERUSALEM - MARCH 24: An aerial view of people, holding palm leaves, gathering around the Basilica of the Holy Sepulchre to attend the Palm Sunday celebrations at Church of the Holy Sepulchre in Jerusalem on March 24, 2024. During the Palm Sunday believers commemorate the triumphal entry of Jesus into Jerusalem and mark the beginning of the rites of the Holy Week which concludes on Easter Sunday. (Photo by Mostafa Alkharouf/Anadolu via Getty Images)
أقيم قدّاس أحد الشعانين في كنيسة القيامة بمشاركة عدد محدود من المسيحيين نظرا للإجراءات الإسرائيلية (الأناضول)

حرم الاحتلال الإسرائيلي المواطنين المسيحيين من الضفة الغربية، اليوم الأحد، من الوصول إلى مدينة القدس المحتلة، للمشاركة في إحياء "أحد الشعانين" حسب التقويم الغربي.

وتحيي الكنائس المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي في فلسطين، اليوم، أحد الشعانين، وهو الأحد الأخير قبل عيد الفصح، وذكرى دخول السيد المسيح إلى مدينة القدس.

وترأس بطريرك القدس للاتين الكاردينال بييرباتيستا بيتسابالا، صباح اليوم، قدّاس أحد الشعانين في كنيسة القيامة، بالبلدة القديمة في مدينة القدس.

وشارك في القداس الذي أقيم أمام "القبر المقدس" لفيف من الأساقفة والكهنة، بحضور حشد من الرهبان، والراهبات وعدد محدود من المصلين، غالبيتهم من مدينة القدس وأراضي الـ48، بعد أن حرم الاحتلال الإسرائيلي الآلاف من المسيحيين من محافظات الضفة الغربية من الوصول إلى المدينة المقدسة.

وفرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءات عسكرية مشددة على الحواجز المحيطة بمدينة القدس، وفي محيط البلدة القديمة.

وتشترط سلطات الاحتلال على الفلسطينيين، المسلمين والمسيحيين، استصدار تصاريح خاصة للعبور من حواجزها العسكرية المحيطة في المدينة المقدسة والوصول إلى أماكن العبادة، خاصة المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة.

كما تضع قيودا على استصدار التصاريح، بضرورة حيازة المواطنين "بطاقة" تصدرها سلطات الاحتلال بعد أن تجري ما تسميه "فحصا أمنيا" للمتقدم، وبعد ذلك، تجبر المواطنين على تحميل تطبيق خاص على أجهزتهم المحمولة وتقديم طلب للحصول على التصريح، وغالبا ما يتم رفض الطلب.

JERUSALEM - MARCH 24: Religion men attend the Palm Sunday celebrations at Church of the Holy Sepulchre in Jerusalem on March 24, 2024. During the Palm Sunday believers commemorate the triumphal entry of Jesus into Jerusalem and mark the beginning of the rites of the Holy Week which concludes on Easter Sunday. (Photo by Mostafa Alkharouf/Anadolu via Getty Images)
إحياء أحد الشعانين اقتصر في الكنائس المسيحية بفلسطين على الشعائر الدينية بدون احتفالات (الأناضول)

وألغت الكنائس المظاهر الاحتفالية كافة بالأعياد في ظل العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وتقتصر الأعياد على إقامة القداديس والصلوات والشعائر الدينية.

ووصل إلى القدس عدد محدود من الحجاج المسيحيين من دول العالم المختلفة، في ظل إلغاء عدد من شركات الطيران رحلاتها بسبب تواصل العدوان على غزة، إلى جانب القيود المشددة التي تفرضها سلطات الاحتلال على مرور الأجانب من جسر الملك حسين.

وتحتفل الكنائس التي تسير حسب التقويم الغربي في القدس وبيت لحم وأريحا وغزة، بأحد الشعانين، في حين تحتفل الكنائس في محافظات رام الله ونابلس وجنين موحّدة بعيد الفصح المجيد حسب التقويم الشرقي.

JERUSALEM - APRIL 7: Palestinians in West Bank's Ramallah cross the Qalandia Checkpoint to react Al-Aqsa Mosque Complex in Jerusalem to perform the third Friday prayer of holy Islamic month of Ramadan on April 7, 2023. (Photo by Issam Rimawi/Anadolu Agency via Getty Images)
الاحتلال يفرض قيودا مشددة على دخول فلسطينيي الضفة إلى القدس عبر حواجزه المحيطة بالمدينة (الأناضول)

وفي مدينة بيت لحم، أقيم قداس أحد الشعانين في كنيسة القديسة كاترينا للاتين المحاذية لكنيسة المهد، كما أقيمت قداديس في مختلف الكنائس الكاثوليكية في بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا. كما أقيم قداس أحد الشعانين في كنيسة الراعي الصالح للاتين في مدينة أريحا.

وفي مدينة غزة، أقيم قداس أحد الشعانين في كنيسة العائلة المقدسة للاتين، رغم الظروف الصعبة التي فرضها العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع.

وترأس القداس، الأب يوسف أسعد، بمشاركة عدد من المواطنين النازحين في الكنيسة منذ بدء العدوان.

من جهة ثانية، أفادت محافظة القدس أن عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى اليوم بلغ 102، وذلك بالتزامن مع دعوات لاقتحام المسجد في "عيد المساخر" اليهودي، بينهم الحاخام المتطرف يهودا غليك. وأشارت إلى نصب حواجز بالقدس وتفتيش النساء وعرقلة دخولهن إلى المسجد الأقصى المبارك.

المصدر : الجزيرة + وكالات