لبنان يتهم إسرائيل بالتشويش على أنظمة الملاحة في مطار بيروت

شاشات المغادرة والوصول في مطار بيروت تعرضت لهجوم سيبراني مطلع العام الحالي (الأناضول)

اتهم لبنان إسرائيل بانتهاك سيادته والتشويش على أنظمة الملاحة في أجواء مطار بيروت منذ بدء الحرب على قطاع غزة، وأعلن تقديم شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي.

وأعلنت وزارة الخارجية اللبنانية -في بيان أمس الجمعة- أنها أوعزت إلى بعثة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك بتقديم هذه الشكوى إلى مجلس الأمن، وقال إنها جاءت استكمالا لحملة توثيق الخروق والانتهاكات الإسرائيلية، وتكملة لسلسلة الشكاوى المرفوعة سابقا.

واستنكر البيان هذه الأعمال الإسرائيلية التي تتسم "بالتهور الموصوف" و"تبعاتها  الخطيرة على سلامة الطيران المدني، كما على حياة آلاف الركاب المدنيين يوميا، في خرق فاضح للقوانين والأنظمة التي ترعاها منظمة الطيران المدني الدولي واتحاد النقل الجوي الدولي، كما اتفاقية الطيران المدني الدولي الموقعة في مدينة شيكاغو الأميركية عام 1944، إضافة إلى القانون الدولي الإنساني".

والثلاثاء الماضي، كشف وزير الأشغال والنقل اللبناني علي حمية، خلال اجتماع للحكومة، عن وجود تشويش على أجواء المطار في بيروت، محذرا من "خطورة ذلك على جميع شركات النقل الجوي المحلية والدولية".

ويناير/كانون الثاني الماضي، تعرّضت شاشات المغادرة والوصول في مطار بيروت لهجوم سيبراني، وتداولت وسائل إعلام محلية لقطات تظهر رسالة مناهضة لحزب الله على الشاشات في مبنى المطار.

ويجري قصف متبادل بشكل شبه يومي على الحدود اللبنانية الإسرائيلية بين حزب الله اللبناني وفصائل فلسطينية من جهة، والجيش الإسرائيلي من جهة أخرى، منذ اندلاع العدوان الإسرائيلي على غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أدّى إلى سقوط قتلى وجرحى على طرفي الحدود.

المصدر : وكالات