إصابة سفينة في هجوم قبالة سواحل المخا اليمنية

خريطة- باب المندب - المخا- اليمن
الهجوم وقع على بعد نحو 23 ميلا بحريا غرب المخا (الجزيرة)

أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية إصابة سفينة بمقذوف قبالة سواحل مدينة المخا اليمنية المطلة على مضيق باب المندب، مما أدى لاندلاع حريق تم إخماده لاحقا، بأحدث هجوم من نوعه في البحر الأحمر.

وقالت الهيئة -التابعة للقوات الملكية البريطانية- في بيان اليوم السبت "تلقينا بلاغا عن إصابة سفينة بمقذوف غير محدد على بعد نحو 23 ميلا بحريا غرب المخا".

وأضاف البيان أن "طاقم السفينة نجح في إخماد حريق نشب جراء إصابتها بالمقذوف".

وذكرت هذه الهيئة البريطانية أنها تلقت إشعارا بسلامة السفينة وطاقمها، وقالت إنها تواصل الإبحار إلى محطتها التالية، من دون أن تذكر معلومات عن اسم السفينة أو الجهة التي تتبع لها.

سفينة ببيانات مختلفة

من جانبها، قالت شركة "أمبري" للأمن البحري إن الهجوم استهدف ناقلة نفط ترفع علم بنما متجهة نحو ميناء نيو مانغالور بالهند، وتم تغيير "بيانات تسجيلها، بما في ذلك الاسم والمشغّل" في فبراير/شباط الماضي.

وأضافت أمبري أن السفينة سجلت عام 2019 تحت اسم "يونيون ماريتايم إل تي دي" موضحة أن سفينة تابعة لهذه الشركة البريطانية تعرضت سابقا لهجوم من جماعة الحوثيين.

ودعمًا للمقاومة الفلسطينية، تستهدف جماعة الحوثيين السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية أو تنقل بضائع من إسرائيل وإليها منذ الأسابيع الأولى للحرب على غزة.

وقد وسعت هذه الجماعة دائرة هجماتها لتشمل السفن الأميركية والبريطانية عقب بدء الغارات على اليمن في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال الحوثيون إنهم استهدفوا أكثر من 70 سفينة منذ بدء العمليات في البحر الأحمر وباب المندب وخليج عدن، كما أعلنوا مؤخرا توسيع نطاق عملياتهم إلى المحيط الهندي لمنع السفن الإسرائيلية من الإبحار نحو رأس الرجاء الصالح.

المصدر : وكالات