المفوضية الأوروبية تعلن استئناف تمويلها لوكالة الأونروا

الأونروا أعلنت استعدادها لإجراء مراجعة لموظفيها للتأكد من عدم مشاركة أي منهم بأي هجوم (الأناضول)

أعلنت المفوضية الأوروبية أمس الجمعة أنها تعتزم استئناف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) الأسبوع المقبل بنحو 54 مليون دولار.

وجاء في بيان للمفوضية أنه سيتم إصدار شريحتين ثانية وثالثة بقيمة 17.3 مليون دولار في وقت لاحق.

وأضاف البيان أنه "إلى جانب دعمها للأونروا، تظل المفوضية ملتزمة تماما بمعالجة المحنة الإنسانية للشعب الفلسطيني، لا سيما في قطاع غزة وعلى نطاق أوسع أيضا في المنطقة".

وأردفت المفوضية الأوروبية: "لهذا الغرض، سنخصص مبلغا إضافيا قدره 73.5 مليون دولار خلال عام 2024".

ولفتت إلى أنه "تم تخصيص 134 مليون دولار إضافية بالفعل للفلسطينيين لعام 2024".

وأكدت الوكالة الأربعاء الماضي انخفاض المساعدات الإنسانية الداخلة إلى قطاع غزة في فبراير/شباط المنصرم، 50% مقارنة بما كانت عليه الحال في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتعيش الوكالة أزمة منذ أن اتهمت إسرائيل 12 من موظفيها بالضلوع في هجوم السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

تعليق التمويل

وأنهت الوكالة على الفور عقود الموظفين المتهمين، لكن سرعان ما أعلن حوالي 12 بلدا، بعضها من كبار مانحي الوكالة مثل الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا والسويد، تعليق تمويلها للأونروا.

وفي نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، دعا الاتحاد الأوروبي إلى إجراء مراجعة لعمل الوكالة، وقالت المفوضية الأوروبية حينها إنها ستقرر ما إذا كانت ستعلق تمويلها اعتمادا على نتائج التحقيق الذي تجريه الأمم المتحدة عقب الاتهامات الإسرائيلية.

من جهتها، قالت الأونروا إنها "مستعدة لإجراء مراجعة لموظفيها للتأكد من عدم مشاركة أي منهم في الهجمات" و"وضع ضوابط إضافية للحد من هذا الخطر في المستقبل".

المصدر : وكالات