بوتين: روسيا مستعدة لحرب نووية وسننشر قواتنا على حدود فنلندا

بوتين قال إذا أجرت الولايات المتحدة اختبارات نووية فإن روسيا قد تفعل الشيء نفسه (رويترز)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده مستعدة من الناحية العسكرية والفنية لحرب نووية، مشيرا إلى أن موسكو ستنشر قواتها على حدود فنلندا بعد انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأوضح بوتين -في مقابلة مع وسائل الإعلام الرسمية- أن روسيا مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية إذا تعرض وجود الدولة للتهديد، بحسب تعبيره.

وأشار إلى أنه في الولايات المتحدة يوجد ما يكفي من المتخصصين في مجال العلاقات الروسية الأميركية وفي مجال ضبط النفس الإستراتيجي، لذلك لا أعتقد أن كل شيء يدفع باتجاهها (المواجهة النووية)، لكننا مستعدون لذلك".

وأكد مجددا أن استخدام الأسلحة النووية منصوص عليه في العقيدة النووية للكرملين، وسياستها تحدد الظروف التي قد تستخدم فيها روسيا أسلحتها.

وقال بوتين "الأسلحة موجودة من أجل استخدامها. لدينا مبادئ خاصة بنا في هذا الإطار".

وأضاف أنه إذا أجرت الولايات المتحدة اختبارات نووية، فإن روسيا قد تفعل الشيء نفسه.

الحرب في أوكرانيا

وفيما يتعلق بالحرب في أوكرانيا، قال الرئيس الروسي إنه إذا ظهرت قوات أميركية في أوكرانيا، فستعتبرها موسكو قوات دخيلة.

وأشار إلى أنه إذا قامت بولندا بإدخال قوات إلى أوكرانيا، فلن تخرج هذه القوات بعد ذلك، بحسب تعبيره.

ومع ذلك، قال بوتين إن روسيا لم تواجه قط حاجة لاستخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا، حيث يحتدم الصراع منذ فبراير/شباط 2022.

ومن ناحية أخرى، قال بوتين إن انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو "خطوة لا معنى لها" وإن روسيا ستنشر قوات وأنظمة تدمير على الحدود الفنلندية بعد انضمام فنلندا إلى الحلف.

وأضاف "لم تكن لدينا قوات هناك (على الحدود الفنلندية)، والآن ستكون هناك، لم تكن هناك أنظمة تدمير هناك، والآن ستُنشر".

المصدر : الجزيرة + رويترز