أنصار عمران خان يتقدمون في انتخابات باكستان

عمران خان يقبع في السجن ومُنع حزبه من المشاركة في الانتخابات (الفرنسية)

ذكرت شبكة جيو نيوز اليوم الجمعة أن مرشحين مستقلين مدعومين من رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان حصلوا على 47 مقعدا من إجمالي 106 انتهى فرز الأصوات الخاصة بها حتى الآن في الانتخابات الوطنية مع استمرار عملية الفرز.

وأجريت الانتخابات أمس للتنافس على 265 مقعدا من أصل 266 في الجمعية الوطنية، ويحتاج أي حزب سياسي إلى 133 مقعدا لضمان أغلبية بفارق بسيط.

أما حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية-جناح نواز شريف، رئيس الوزراء السابق والذي فاز بما لا يقل عن 17 مقعدا حتى الآن، فقد يشكل حكومة ائتلافية مع مرشحين مستقلين، وفقا لما نقلته جيو نيوز عن إسحاق دار مساعد شريف اليوم الجمعة.

وقال إسحاق دار "واثق من أننا سنشكل حكومة"، مضيفا أن حزبه سيتنازل إذا فاز أي حزب آخر بشكل واضح.

وفي وقت سابق، قالت لجنة الانتخابات إن حزب الشعب الباكستاني، الذي يتزعمه بيلاوال بوتو زرداري نجل رئيسة الوزراء التي اغتيلت بينظير بوتو، حصل على 12 مقعدا. أما بقية المقاعد فقد فازت بها أحزاب صغيرة أو مستقلون.

ويقبع خان في السجن، وتم منع حزبه حركة إنصاف من المشاركة في الانتخابات التي جرت أمس الخميس، لذا خاض أنصاره الانتخابات مستقلين.

ويتوقع محللون عدم وجود فائز واضح في الانتخابات، مما يزيد من مشاكل الدولة التي تكافح للتعافي من أزمة اقتصادية بينما تواجه عنفا متزايدا من مسلحين، في بيئة سياسية شديدة الاستقطاب.

وكان من المتوقع أن تكون المعركة الرئيسية بين المرشحين المدعومين من خان، الذي فاز حزبه في الانتخابات الوطنية الماضية، وحزب الرابطة الإسلامية. ويعتقد خان أن الجيش القوي يقف وراء حملة قمع للقضاء على حزبه، في حين يقول محللون ومعارضون إن شريف يحظى بدعم جنرالات الجيش.

ويهيمن الجيش على الدولة المسلحة نوويا بشكل مباشر أو غير مباشر منذ 76 عاما منذ استقلالها، لكنه يقول لعدة سنوات إنه لا يتدخل في السياسة.

المصدر : وكالات