فقدان 5 من مشاة البحرية الأميركية بعد تحطم مروحيتهم بكاليفورنيا

"سي إتش-53 إي سوبر ستاليون" تعد من أكبر مروحيات الجيش الأميركي (رويترز)

فُقِد 5 أفراد من قوات مشاة البحرية الأميركية -أمس الأربعاء- إثر تحطم مروحيتهم في منطقة نائية شرق سان دييغو بولاية كاليفورنيا، بعد ساعات من فقدانها وسط موجة من الأمطار والثلوج الكثيفة.

وقالت هذه القوات -في بيان- إن السلطات المدنية عثرت على المروحية بعد نحو 8 ساعات من الإبلاغ بأنها تخلفت عن موعدها المحدد للعودة إلى القاعدة الجوية لقوات مشاة البحرية في ميرامار بولاية كاليفورنيا.

وذكرت أيضا أن وحدة طائرات تابعة لها تقوم بدعم من السلطات المحلية بمهمة بحث للعثور على أفراد الطاقم الخمسة.

وأوضحت قوات مشاة البحرية أن الطاقم كان يجري رحلة تدريبية اعتيادية انطلقت من قاعدة كريتش الجوية بولاية نيفادا على بعد نحو 60 كيلومترا إلى الشمال الغربي من لاس فيغاس مساء الثلاثاء.

وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق بكاليفورنيا -في بيان على موقع إكس- إن تساقط الثلوج بكثافة يوم الأربعاء على الجبال ذات الكثافة السكانية المنخفضة، والمغطاة بأشجار الصنوبر والأدغال الكثيفة، جعل الوصول إلى المنطقة أمرا صعبا.

ويبلغ طول الطائرة المتحطمة وهي من طراز "سي إتش-53 إي سوبر ستاليون" حوالي 99 قدما (30 مترا) وتعد أكبر مروحية بالجيش ومصممة للطيران في ظروف قاسية، ويمكنها نقل القوات والمعدات في التضاريس الوعرة ليلا والأحوال الجوية السيئة، وفقا لموقع مشاة البحرية.

وقد استخدمت بالعاصمة الصومالية إبان الحرب الأهلية في يناير/كانون الثاني 1990 لإنقاذ الحلفاء الأميركيين والأجانب من سفارة واشنطن.

المصدر : وكالات