أوكرانيا تصد هجوما بالمسيرات والجيش الروسي يقصف كييف ويقتحم أفدييفكا

مبان متضررة في العاصمة الأوكرانية كييف عقب الهجوم الروسي عليها أمس الأربعاء (الأناضول)

شنت القوات الروسية التي تحاصر مدينة أفدييفكا في شرق أوكرانيا هجوما مكثفا على المدينة و"بأعداد كبيرة جدا من الجنود" وفق ما أعلن رئيس بلديتها اليوم الخميس، وبالمقابل أعلنت أوكرانيا إسقاط أكثر من 10 طائرات روسية مسيرة.

وأطلقت موسكو مساعيها منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي للسيطرة على البلدة التي شهدت معارك منذ عام 2014 عندما سقطت لمدة وجيزة في أيدي الانفصاليين المدعومين من موسكو.

وقال رئيس بلدية أفدييفكا فيتالي باراباخ عبر التلفزيون "العدو يضغط علينا من كل الجهات، لا يعرف أي جزء من مدينتنا الهدوء. إنهم يهاجمون بأعداد كبيرة جدا".

ومن شأن السيطرة على أفدييفكا أن تهدي نصرا مهما لروسيا مع اقتراب الذكرى الثانية لغزوها لأوكرانيا وانتخابات مارس/آذار الرئاسية.

وتقع أفدييفكا في منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا التي يصر الكرملين على أنها تابعة لروسيا إضافة إلى 4 مناطق أوكرانية أخرى أعلنت موسكو ضمها.

ووصف باراباخ القتال بأنه "محتدم وصعب للغاية"، مشيرا إلى أن "الوضع على بعض المحاور غير معقول بكل بساطة".

وقال إن أقل من 950 شخصا ما زالوا في البلدة الواقعة على خط الجبهة من بين سكانها ما قبل الحرب الذين كان عددهم يبلغ نحو 33 ألف نسمة.

وفي سياق متصل، رصد مراسل الجزيرة آثار هجمات صاروخية روسية على العاصمة الأوكرانية كييف و6 مقاطعات أخرى، واستهدفت الهجمات منشآت مدنية وعسكرية، وأسفرت عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 46 شخصا بجراح.

ووفقا لمراسل الجزيرة، فقد بذلت أطقم الإسعاف والإنقاذ جهودها لإطفاء الحرائق في بعض المباني وإسعاف الجرحى إلى المستشفيات.

إسقاط طائرات روسية

في المقابل، قالت القوات الجوية الأوكرانية اليوم الخميس إن الدفاعات الجوية ووحدات متنقلة خاصة استهدفت الطائرات المسيرة أسقطت 11 من بين 17 من تلك الطائرات أطلقتها روسيا فوق 4 مناطق في البلاد.

وأضافت في بيان أن الطائرات المسيرة، وهي إيرانية الصنع من طراز شاهد، أُسقطت فوق مناطق أوديسا وميكولايف في الجنوب ودنيبروبتروفسك في الجنوب الشرقي وفينيتسا بوسط البلاد.

وذكر مسؤولون إقليميون أن الهجوم الروسي ألحق أضرارا بأكثر من 20 منزلا ومبنى تجاريا في مدينة ميكولايف، وأصاب منشآت والبنية التحتية المدنية في مدينة أوديسا على البحر الأسود في الجنوب. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وتستمر موسكو في الضغط على خطوط الدفاع الأوكرانية، خصوصا في دونباس وحول أفدييفكا التي تعد مركز المعارك، وتدور حولها معارك عنيفة منذ شهور بين القوات الروسية والأوكرانية، أدت لخسائر فادحة.

وتسعى واشنطن لحشد مزيد من الدعم لتزويد كييف باحتياجاتها من الذخيرة والمعدات العسكرية والتمويل، إذ حذرت أوكرانيا مؤخرا من أنها تواجه نقصا خطيرا في القذائف والذخيرة والسلاح في محاولتها لصد الهجوم الروسي المتواصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات