الاحتلال يقتحم الخليل ويفجر منزل الشهيد حسن قفيشة

قوات الاحتلال تقتحم محيط مسجد الرباط في مدينة الخليل (وسائل التواصل)
جانب من اقتحام الاحتلال مدينة الخليل (وسائل التواصل)

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي فجرت فجر اليوم الخميس منزل الشهيد حسن قفيشة في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وكانت قوات الاحتلال معززة بعدد كبير من الآليات العسكرية قد اقتحمت الخليل في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء وحاصرت منزل الشهيد في منطقة حي الجامعة.

وسبق أن هدمت قوات الاحتلال منزلي الشهيدين عبد القادر ونصر الله القواسمة قبل نحو شهر، بعد تنفيذهما عملية عند حاجز النفق جنوب القدس المحتلة برفقة الشهيد حسن قفيشة، وأدت لمقتل جندي إسرائيلي وإصابة 7 آخرين.

 

وشهد مخيم نور شمس في طولكرم بالضفة الغربية أمس الأربعاء استشهاد 3 فلسطينيين في عملية عسكرية لقوات الاحتلال حاصرت منزلا بالمخيم لمدة 6 ساعات، واستهدفته ومحيطه بأكثر من 10 صواريخ موجهة وحارقة.

وقد شهدت أرجاء مخيم نور شمس اشتباكات عنيفة وانفجارات، إثر تسلل وحدات خاصة إسرائيلية للمخيم وحصارها منزل أحد المقاومين داخله، حيث اشتبك مع قوات الاحتلال حتى اغتياله.

وقد وصل جثمانان إلى مستشفى ثابت ثابت الحكومي، بينما صادرت قوات الاحتلال الجثمان الثالث قبل انسحابها بشكل كامل من مخيم نور شمس ومدينة طولكرم.

كما استشهد الشاب محمد البرغوثي متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بلدة كفر عين قبل نحو أسبوعين. وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة الغربية منذ عملية طوفان الأقصى والعدوان الإسرائيلي على غزة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 387 شهيدا.

وقال مراسل الجزيرة إن اشتباكات مسلحة جرت أيضا بين مقاومين فلسطينيين وجيش الاحتلال بمخيم الفارعة في طوباس شمالي الضفة الغربية، بعد اقتحامه من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ بدء حربه المدمرة على قطاع غزة كثف الجيش الإسرائيلي عملياته في الضفة الغربية، فقتل 387 فلسطينيا وأصاب نحو 4400 بحسب مصادر رسمية فلسطينية.​​​​​​​

المصدر : الجزيرة