إصابة 3 عناصر للجيش الإسرائيلي في هجوم لحزب الله

قصف إسرائيلي على بلدة كفركلا اللبنانية (الفرنسية)

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس إصابة ضابط وجنديين من قواته، جراء إطلاق صواريخ من لبنان على شمال إسرائيل، في حين أعلن حزب الله تنفيذه عمليتين ضد مواقع إسرائيلية قبالة الحدود الجنوبية للبنان.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان "تم رصد إطلاق عدة قذائف صاروخية خرقت الحدود من الأراضي اللبنانية باتجاه مناطق كريات شمونة وبرانيت وجبل الشيخ شمال البلاد"، وأوضح أن القصف أسفر عن إصابة ضابط صف بجروح بالغة، في حين أصيب جنديان احتياط آخران بجروح طفيفة.

في المقابل، أعلن حزب الله في بيان أن عناصره استهدفوا‌‌‌ "مقر ‏قيادة اللواء الشرقي 769 التابع لفرقة الجليل 91 في ثكنة كريات شمونة بالأسلحة المناسبة"، كما هاجم حزب الله بالصواريخ ثكنة برانيت الإسرائيلية في الجليل الأعلى، مؤكدا تحقيق إصابة مباشرة.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن "طائرات مقاتلة هاجمت بنى تحتية ومبنى عسكريا استخدمها حزب الله في منطقة الخيام في جنوب لبنان، حيث رُصدت عمليات الإطلاق من هناك باتجاه منطقة كريات شمونة".

ونشر الجيش صورا لما قال إنها لغارات على بنى تحتية ومواقع استطلاع تابعة لحزب الله في منطقة قرية الخيام، وقال في بيان إن سدس إجمالي عمليات إطلاق القذائف الصاروخية التي أطلقت من الأراضي اللبنانية منذ بداية القتال نفذت من محيط الخيام.

من جانبه، أفاد مراسل الجزيرة بأن القصف الإسرائيلي استهدف أيضا بلدة كفركلا ومحيط بلدات العديسة وطيرحرفا والجُبَّين جنوبي لبنان.

وعلى وقع حرب مدمّرة على قطاع غزة تشهد الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تبادلا لإطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي، وحزب الله وفصائل فلسطينية، أدّى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، ومدنيين لبنانيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات