غوتيريش: العالم يدخل "حقبة الفوضى" والهجوم على رفح ستكون له تداعيات خطيرة

( Selçuk Acar - Anadolu Agency )
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (الأناضول)

حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن العالم يدخل "حقبة الفوضى"، مشيرا إلى انقسامات غير مسبوقة في مجلس الأمن الدولي، كما حذر من تداعيات إقليمية خطيرة للهجوم الإسرائيلي المحتمل على مدينة رفح المكتظة بالنازحين الفلسطينيين في جنوب قطاع غزة.

وقال غوتيريش، في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الأربعاء، "هذه ليست المرة الأولى التي ينقسم فيها المجلس، لكنها الأسوأ. الخلل الحالي أعمق وأخطر"، وأوضح أن مجلس الأمن غير قادر على التحرّك في مواجهة "النزاعات الفظيعة" الجارية.

وقال غوتيريش إنه يشعر بقلق شديد إزاء التقارير التي تفيد بأن الجيش الإسرائيلي يعتزم التركيز على مدينة رفح في جنوب قطاع غزة في المرحلة التالية من هجومه على القطاع.

وحذر من أن أي هجوم بري على رفح -التي تقع على الحدود مع مصر والمكتظة بمئات الآلاف من النازحين الفلسطينيين- ستترتب عليه "تداعيات إقليمية لا تحصى" وقال إن "عملا كهذا سيفاقم الوضع على نحو هائل الذي هو أصلا كابوس إنساني، مع تداعيات إقليمية لا تحصى".

وجدد الأمين العام للأمم المتحدة مطالبته بـ"وقف إنساني فوري لإطلاق النار" والإفراج عن جميع "الرهائن".

مجلس الأمن

وجاءت كلمة غوتيريش خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء الذي عقد بطلب من الجزائر للنظر في قرار محكمة العدل الدولية الذي دعا إسرائيل لاتخاذ إجراءات لمنع أي عمل "إبادة جماعية" محتمل في قطاع غزة.

وكانت الخارجية الجزائرية أعلنت، في بيان في وقت سابق الأسبوع الماضي، أن الاجتماع يعقد "بغية إعطاء قوة إلزامية لحكم محكمة العدل الدولية في ما يخص الإجراءات المؤقتة المفروضة على الاحتلال الإسرائيلي".

وكثفت قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفها لآخر ملاذين للنازحين في قطاع غزة باستهدافها المكثف لرفح جنوب القطاع ودير البلح وسطه، مما أسفر عن استشهاد مئات الفلسطينيين، وزاد المخاوف من توسيع إسرائيل نطاق عمليتها البرية في المدينتين المكتظتين بالنازحين.

ووصل عشرات آلاف النازحين إلى رفح منذ الأسبوع الماضي بسبب العدوان الإسرائيلي المكثف على خان يونس في جنوب قطاع غزة.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن رفح "منطقة آمنة" وأمر سكان الشمال بالنزوح إليها من قبل، وبحسب الأمم المتحدة، يبلغ عدد النازحين في المدينة الحدودية لمصر أكثر من مليون و300 ألف.

المصدر : الجزيرة + وكالات