بلينكن يدعو من إسرائيل لإيصال المساعدات لغزة ويلتقي عباس بالضفة

بلينكن (يسار) خلال لقائه الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ (الفرنسية)

دعا وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن اليوم الأربعاء من إسرائيل -التي حط فيها الرحال ضمن جولته الخامسة للمنطقة منذ بدء العدوان على غزة– إلى اتخاذ مزيد من الخطوات لإيصال المساعدات إلى القطاع الذي مزقته الحرب.

وقال بلينكن -عقب لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين بارزين في تل أبيب- "علينا جميعا الالتزام ببذل كل ما في وسعنا لإيصال المساعدات الضرورية إلى أولئك الذي هم في أمس الحاجة إليها، والخطوات التي يجري اتخاذها والخطوات الإضافية التي يتعين اتخاذها هي محور اجتماعاتي هنا".

وتابع بلينكن "زرت السعودية وقطر ومصر، وأعتقد أن هناك مستقبلا إيجابيا للغاية تندمج فيه إسرائيل في المنطقة ويعالج مخاوفها الأمنية ويحقق طموح الشعب الفلسطيني".

وعبر بلينكن عن أمله في التوصل إلى اتفاق لتحرير الأسرى لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وباقي الفصائل الفلسطينية، لكن وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن نتنياهو أبلغه أن إسرائيل لن تنهي الحرب على غزة قبل القضاء على حماس.

رد حماس

وكانت حماس أعلنت في وقت سابق أنها سلمت ردها على اتفاق الإطار الذي صيغ في الاجتماع الرباعي بباريس لكل من قطر ومصر بعد تشاور القيادات في الحركة وفصائل المقاومة، مشيرة إلى أنها تعاملت مع المقترح بـ"روح إيجابية" لضمان وقف إطلاق نار شامل وإنهاء العدوان.

وقال بلينكن "هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، لكننا نركز بشدة على القيام بذلك، ونأمل أن نتمكن من استئناف إطلاق سراح الرهائن الذي توقف".

وأضاف -خلال لقاء آخر مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ– "ننظر عن كثب في رد حماس بشأن مقترح تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في غزة، وما زال يتعين القيام بالكثير من العمل".

وقال منسق السياسات الإستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي في وقت سابق إن "ما نحاول القيام به في الصفقة التي يجري العمل عليها هو التوصل إلى فترة توقف طويلة".

وعلى صعيد آخر، نقل موقع أكسيوس الإخباري الأميركي عن مسؤول إسرائيلي بارز قوله إن بلينكن أبلغ نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت بقلق الإدارة الأميركية "البالغ" بشأن توسيع العمليات العسكرية في رفح جنوبي القطاع.

بلينكن وعباس

وبعد لقاء نتنياهو وعقد اجتماع موسع بمشاركة مسؤولين أمنيين وعسكريين إسرائيليين توجه بلينكن إلى الضفة الغربية حيث التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وذكرت وكالة الأناضول -نقلا عن مصدر مطلع في مكتب عباس لم تسمه- أن بلينكن "عقد فور وصوله مقر الرئاسة اجتماعا مع الرئيس الفلسطيني"، فيما لم يصدر على الفور أي تعليق فلسطيني بشأن الاجتماع.

يشار إلى أن الضفة الغربية هي المحطة الخامسة في جولة بلينكن الخامسة للمنطقة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وشملت جولته أيضا السعودية وقطر ومصر وإسرائيل، على أن تختتم غدا الخميس.

المصدر : الجزيرة + وكالات