قصف إسرائيلي على جنوب لبنان وحزب الله يستهدف ثكنة عسكرية

بلدات الجنوب اللبناني تتعرض يوميا لغارات جوية إسرائيلية وقصف مدفعي بقذائف الفوسفور الأبيض (الفرنسية)

قال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت اليوم الثلاثاء عدة بلدات في جنوب لبنان، في حين دوت صفارات الإنذار في مناطق إسرائيلية بعد إطلاق صواريخ من لبنان.

وأوضح المراسل أن الطائرات والمدفعية الإسرائيلية قصفت بلدات مركبا وحولا وميس الجبل وبليدا ومروحين في جنوبي لبنان.

في المقابل، دوت صفارات الإنذار في مرغليوت بمنطقة إصبع الجليل، وبعدة مستوطنات بمنطقة رأس الناقورة في الجليل الغربي على الحدود اللبنانية.

من جهته، قال حزب الله اللبناني إن مقاتليه استهدفوا اليوم الثلاثاء ثكنة راميم العسكرية الإسرائيلية بصاروخي بركان، وحققوا إصابة مباشرة.

كما أعلن الحزب استهداف تجمع لجنود إسرائيليين في محيط موقع جل العلام بصاروخ "فلق-1″، وحقق بهم إصابات مباشرة.

وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من المواجهة بين الطرفين، يقول حزب الله إنه نفذ قرابة 700 ضربة ضد الأهداف الإسرائيلية شملت 48 موقعا ونقطة عسكرية إسرائيلية واستهداف 17 مستوطنة على الحدود، التي تمتد 140 كيلومترا من رأس الناقورة غربا وحتى الجولان السوري المحتل شرقا.

في حين قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري السبت الماضي إن قواته هاجمت أكثر من 50 هدفا لحزب الله في سوريا و3400 هدف في لبنان منذ بدء الحرب في قطاع غزة، وتحدث هاغاري عن تدمير 150 خلية تابعة لحزب الله في لبنان.

وتتعرض بلدات الجنوب اللبناني يوميا لغارات جوية إسرائيلية وقصفٍ مدفعي بقذائف الفوسفور الأبيض.

ومنذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تشهد الحدود بين لبنان وإسرائيل توترا شديدا وتبادلا لإطلاق النار بين حزب الله وفصائل فلسطينية بلبنان من جهة، وقوات الاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

المصدر : الجزيرة