ترامب: نتنياهو انسحب من خطة اغتيال سليماني في آخر لحظة

Funeral of Qasem Soleimani in Iran
إسرائيل كانت جزءا من مخطط اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني عام 2020 (الأناضول)

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب إن إسرائيل كانت جزءا من مخطط اغتيال قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ولكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو انسحب من الخطة قبل يومين من تنفيذها.

وخلال مقابلته مع قناة "فوكس نيوز"، أمس الأحد، أكد ترامب أن نتنياهو كان جزءا أساسيا من العملية ضد سليماني لفترة طويلة، مشيرا إلى أنهما عملا معا في العديد من القضايا في تلك الفترة.

وبعد انسحاب إسرائيل في اللحظة الأخيرة، أقنع ترامب الجنرالات بتنفيذ العملية، إذ قال "عندما أسقطنا سليماني، كان من المفترض أن تشاركنا إسرائيل في ذلك، لكن قبل يومين من الهجوم، قالوا: لا يمكننا أن نفعل هذا، ثم التفت إلى جنرالنا وقلت له: هل يمكننا أن نفعل هذا؟ فقال نعم، يمكننا أن نفعل ذلك يا سيدي والأمر متروك لكم، عندها قلت إذن دعونا ننفذ الأمر".

وفي الثالث من يناير/كانون الثاني 2020، قتل سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، جراء استهداف موكبهم بصاروخين من طراز "هيل فاير" قرب مطار بغداد الدولي.

وفي بداية العام الحالي، كشفت السلطات القضائية الإيرانية عن عدد الدول التي شاركت في اغتيال قاسم سليماني، حيث حددت 125 متهما ومشتبها بهم، وهم عناصر في هيكل الإدارة الأميركية.

وتأتي تصريحات ترامب في سياق الرد على هجمات استهدفت قاعدة أميركية في الأردن من قبل فصائل تدعمها لإيران، مما أسفر عن مقتل 3 جنود أمريكيين.

وقامت القوات الأميركية بتنفيذ ضربات انتقامية في العراق وسوريا ضد فيلق القدس والمليشيات الموالية له.

وعندما سئل ترامب في المقابلة عن الهجوم، أجاب بأن هذا لم يكن ليحدث خلال فترة رئاسته. وأضاف أنه عندما كان رئيسا، كانت إيران تحترمه، وأنه قد ضغط بقوة على إيران بسبب تصرفاتها، وكان يتوقع رد فعلهم.

المصدر : وكالات