الخارجية الروسية تستدعي سفيرة إسرائيل بسبب "تصريحات غير مقبولة"

مبنى الخارجية الروسية
الخارجية الروسية تستدعي سفيرة إسرائيل سيمونا هالبرين على خلفية تصريحاتها لصحيفة "كوميرسانت" الروسية (الجزيرة)

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم الاثنين استدعاء السفيرة الإسرائيلية سيمونا هالبرين بسبب تصريحات "غير مقبولة" أدلت بها في مقابلة، بحسب وكالة تاس للأنباء.

وأشارت الوزارة إلى أن هالبرين قد تحدثت بشكل مشوّه عن موقف السياسة الخارجية الروسية في المقابلة التي أُجريت معها من قبل صحيفة "كوميرسانت" الروسية اليومية، والتي نشرت أمس الأحد.

وأعربت الوزارة عن استيائها من تصريحات السفيرة، ووصفتها بأنها "بداية غير موفقة إطلاقا" في منصبها الدبلوماسي الذي بدأت شغله في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأثارت هالبرين انتقادات لاذعة في المقابلة، حيث انتقدت وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، متهمة إياه بتقليل أهمية المحرقة النازية (الهولوكوست). وأشارت إلى أن روسيا تتعامل بطريقة "ودية بشكل مفرط" مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأضافت "لا أفهم لماذا يقلل وزير الخارجية سيرغي لافروف من أهمية هذا الحدث الوحشي".

وقالت السفيرة أيضا إن "موسكو أدانت هجوم حماس على إسرائيل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد فوات الأوان"، مشيرة إلى أن روسيا لم تصنف حركة حماس مجموعة إرهابية، ولا تزال على تواصل مع أعضائها.

وترى غالبرين أن موسكو تتضامن مع جنوب أفريقيا، التي رفعت دعوى قضائية ضد إسرائيل بتهمة إبادة الفلسطينيين أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي. وبحسب مصادر دبلوماسية إسرائيلية، فإن هذا يقلل من مستوى التعاطف لدى الإسرائيليين، بما في ذلك الناطقون بالروسية، مع روسيا.

وتعليقا على تصريحات السفيرة، قالت وزارة الخارجية الروسية "نظرا للتصريحات العلنية غير المقبولة والتشويه لنهج السياسة الخارجية الروسية والحقائق التاريخية، سيتم استدعاء السفيرة هالبرين إلى الوزارة".

تابعت الوزارة أن "التفكير في الحاجة إلى تغيير التقويم السياسي للدولة الروسية يُعتبر تدخلا في الشؤون الداخلية" لروسيا.

المصدر : وكالات