إجلاء 8 آلاف فلسطيني من مستشفى الأمل والهلال الأحمر بخان يونس

نزوح جديد إلى أقصى جنوب قطاع غزة (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إجلاء نحو 8 آلاف نازح من مستشفى الأمل ومقر الجمعية في خان يونس جنوبي قطاع غزة بعدما حاصرتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدى أسبوعين.

وقالت الجمعية إن هؤلاء النازحين عاشوا "أجواء الرعب والهلع" طيلة فترة الحصار جراء استمرار القصف وإطلاق النار.

وأضافت في بيان أن قوات الاحتلال استدعت كلا من عضو المكتب التنفيذي للجمعية المدير العام لمستشفى الأمل حيدر القدرة والمدير الإداري للمستشفى ماهر عطا الله، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

وأشار الهلال الأحمر إلى بقاء 40 نازحا فقط من كبار السن في مستشفى الأمل، بالإضافة إلى نحو 80 مريضا وجريحا، ومئة من الطواقم الإدارية والطبية.

وقالت وكالة الأناضول إن مئات الفلسطينيين الذين خرجوا من مستشفى الأمل ومقر الهلال الأحمر نزحوا إلى مدينة رفح أقصى جنوبي قطاع غزة.

وأعلن الهلال الأحمر، يوم الجمعة الماضي، أن قوات الاحتلال قتلت 43 شخصا بينهم 3 من موظفي الجمعية، منذ بدء حصار مقراتها في خان يونس.

ومنذ 22 يناير/كانون الثاني الماضي ينفذ جيش الاحتلال غارات مكثفة على خان يونس وفي محيط مستشفياتها مع توغل آلياته بالمناطق الجنوبية والغربية من المدينة، مما دفع آلاف الفلسطينيين للنزوح مجددا إلى أقصى جنوب القطاع.

وتشن إسرائيل منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي حربا مدمرة على غزة خلفت حتى اليوم الاثنين 27 ألفا و478 شهيدا و66 ألفا و835 مصابا، وفقا لوزارة الصحة في القطاع، ومعظم الشهداء والجرحى نساء وأطفال.

المصدر : الجزيرة + الأناضول