قوات الاحتلال ترتكب 14 مجزرة في غزة وتتكبد خسائر جديدة

أعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد 127 فلسطينيا في 14 مجزرة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الـ24 ساعة الماضية، وتزامن ذلك مع اشتباكات مع المقاومة الفلسطينية في عدد من المحاور بالقطاع، أسفرت عن خسائر في صفوف قوات الاحتلال.

وأوضحت وزارة الصحة أن عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي ارتفع إلى 27 ألفا و365 شهيدا و66 ألفا و630 مصابا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأفاد مراسل الجزيرة باستمرار القصف الإسرائيلي على مناطق شمالي القطاع وفي مدينة غزة بما فيها محيط مستشفيي الشفاء والمعمداني.

وذكر المراسل أن فلسطينيا استشهد متأثرا بإصابته برصاص قناصة الاحتلال الإسرائيلي في محيط مجمع الشفاء الطبي، وتم انتشال جثتي فلسطينيين استشهدا برصاص قوات الاحتلال في منطقة الصيرة.

وفي دير البلح وسط القطاع، سقط شهيدان وأصيب 7، بينهم أطفال، في قصف استهدف منزلا لعائلة أبو صـفر في منطقة الحكر.

وفي خان يونس جنوبا، قال مراسل الجزيرة إن جثامين 3 شهداء وصلت إلى مجمع ناصر الطبي، إثر قصف إسرائيلي متواصل منذ صباح اليوم. كما تعرض محيط مستشفـيَي الأوروبي والأمل لقصف عنيف.

وأشار المراسل إلى أن المنطقة الفاصلة بين خان يونس ومدينة رفح تتعرض لقصف عنيف منذ يومين من الطائرات الحربية والمدفعية الإسرائيلية.

وفي محافظة رفح، قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلية روضة أطفال تؤوي نازحين في حي السلام، مما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى، كما استهدف القصف سيارة مدنية شرق رفح.

اشتباكات وخسائر إسرائيل

من جانب آخر، أفاد مراسل الجزيرة باستمرار الاشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال الإسرائيلي وسط مدينة خان يونس.

وتجددت المعارك في قلب مدينة غزة، خصوصا على محور منطقة الجامعات وحي الأمل ومستشفى الشفاء،

وأعلنت كتائب القسام أنها دكت بقذائف الهاون تجمعا لقوات الاحتلال المتوغلة في منطقة الجامعات، غربي مدينة غزة.

وأكدت الكتائب في وقت سابق استهداف دبابة إسرائيلية من نوع "ميركافا" غرب مدينة خان يونس بقذيفة من نوع "الياسين 105".

من جانبها، أعلنت سرايا القدس استهداف جرافة لقوات الاحتلال في حي الأمل، وأكدت أن عناصرها اشتبكوا مع قوات الاحتلال، وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوفها، كما بثت سرايا القدس صورا لمسيرة إسرائيلية، قالت إنها أسقطتها خلال قيامها بمهام استخبارية جنوب غرب خان يونس.

وأعلن الجيش الإسرائيلي مقتل أحد جنوده من كتيبة الهندسة خلال معارك الليلة الماضية جنوبي قطاع غزة.

وبذلك يرتفع عدد قتلى الجيش الإسرائيلي المعلن عنهم إلى 562 منذ إطلاق عملية طوفان الأقصى وبدء الحرب على غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكان الجيش الإسرائيلي قد ذكر أن وحدة النقل العملياتي التابعة له نفذت أكثر من 1500 عملية لإجلاء الجنود الجرحى في معارك القطاع، بينما قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن الجيش الإسرائيلي يتعامل منذ بداية الحرب مع آلاف الطلبات من الجنود الذين يطلبون المساعدة النفسية.

المصدر : الجزيرة