الاحتلال يكثف قصف رفح ومنظمة حقوقية توثق قنصه مدنيين

دمار خلفته الغارة الإسرائيلية التي استهدفت منزلا مأهولا في رفح (غيتي)

قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ فجر اليوم السبت آخر ملاذين للنازحين في قطاع غزة باستهدافها المكثف لرفح جنوب القطاع ودير البلح وسطه، مما أسفر عن استشهاد أكثر من 22 فلسطينيا، وزاد المخاوف من توسيع إسرائيل نطاق عمليتها البرية في المدينتين المكتظتين بالنازحين.

وقال مراسل الجزيرة إن طفلا استشهد وأصيب آخرون في استهداف شقة سكنية مكتظة بالسكان ببرج حسن سلامة في حي الجنينة شرقي رفح.

وأفادت وزارة الصحة في غزة باستشهاد 14 شخصا بينهم نساء وأطفال في غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزلا في رفح.

وأكدت مصادر محلية تجدد الغارات الإسرائيلية على المناطق الشرقية لرفح مساء اليوم، مضيفة أن الغارات استهدفت أيضا مدينة غزة.

وخلال الساعات الـ24 الأخيرة، قالت وزارة الصحة في غزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت 12 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 107 من الشهداء و165 جريحا.

ووصل عشرات آلاف النازحين إلى رفح في الأيام القليلة الماضية حاملين أمتعتهم في أيديهم ويجرون الأطفال على عربات منذ أن كثّف الاحتلال الأسبوع الماضي عدوانه على خان يونس في جنوب قطاع غزة.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن رفح "منطقة آمنة" وأمر سكان الشمال بالنزوح إليها من قبل، وبحسب الأمم المتحدة، يبلغ عدد النازحين في المدينة الحدودية لمصر أكثر من مليون و300 ألف نازح.

استهداف الهلال الأحمر

من جهتها، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن قوات الاحتلال استهدفت منزلا مجاورا لمقر الجمعية ومستشفى الأمل التابع لها في خان يونس، بعد سلسلة من الاستهدافات طالت الجمعية مع تكثيف الجيش الإسرائيلي عدوانه على المدينة.

وأضافت الجمعية أن 11 نازحا لجؤوا إلى مقرها، أصيبوا جراء إلقاء قوات الاحتلال قنابل دخانية باتجاههم.

في حين أكدت مصادر محلية وصول 3 جثامين متحللة إلى مجمع ناصر الطبي لشهداء قضوا خلال قصف الاحتلال غربي خان يونس، ولم يستطع الدفاع المدني انتشالهم سابقا.

شهداء بحي الرمال

وفي شمال القطاع، قال مراسل الجزيرة إن 9 شهداء و31 جريحا نقلوا إلى مستشفى المعمداني في غزة منذ صباح اليوم.

كما شن طيران الاحتلال غارة قرب مجمع الشفاء الطبي شمال القطاع.

وأفاد المراسل باستشهاد فلسطينيين اثنين، وإصابة 8 في قصف منزل قرب مفترق معتوق في حي الرمال بمدينة غزة.

قنص الباحثين عن الطعام

واستشهد فلسطينيان وأصيب 3 آخرون برصاص قناص الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند مفترق حي النصر غرب مدينة غزة.

من جانبه، نشر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان مقطعا مصورا لجثمان شاب فلسطيني أعدمه الاحتلال قنصا حين كان يبحث عن الطعام قرب ملعب فلسطين في مدينة غزة.

وأظهرت المشاهد تجمع عدد من القطط فوق جثمان الشهيد المرمي على الأرض، في حين أكد المرصد الأورومتوسطي أن فرقه ترصد بشكل يومي حالات قنص لفلسطينيين على يد قوات الاحتلال في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وأسفر العدوان الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن استشهاد 27 ألفا و238 فلسطينيا، في حين بلغ عدد الجرحى 66 ألفا و452 مصابا.

المصدر : الجزيرة + وكالات