ميدفيديف يحذّر من اندلاع حرب نووية ولا يستبعد اجتياح كييف

ميدفيديف اتهم واشنطن بأنها لا تسمح بتحقيق السلام في الشرق الأوسط (الأوروبية)

حذَّر ديمتري ميدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي اليوم الخيمس، من خطر نشوب حرب نووية مع الغرب عن طريق الخطأ.

وقال ميدفيديف في مقابلة مع وسائل إعلام روسية إن تسليم طائرات إف-16 لأوكرانيا، قد يكون أحد أسباب الحرب النووية المحتملة.

وفي ما يتعلق بتطورات الحرب في أوكرانيا، ذكر أن موسكو لا تستبعد وصول قواتها إلى كييف لتحقيق أهداف ما تصفها العملية العسكرية الخاصة التي بدأت قبل عامين.

وفي بداية الحرب التي اندلعت في 24 فبراير/شباط 2022، بلغت القوات الروسية ضواحي العاصمة الأوكرانية قبل أن تُصدّ.

ورأى المسؤول الروسي أن كييف "مدينة روسية يحكمها أعداء روسيا"، وأن ما سمّاه نظام كييف يجب أن يسقط.

وفي موضوع آخر، قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي إن الولايات المتحدة لا تسمح بإرساء السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف ميدفيديف أنه إذا أرادت واشنطن السلام في المنطقة، على الأقل من خلال إنشاء دولتين، فستُفّذ هذه القرارات.

المصدر : الجزيرة + رويترز