واشنطن تؤكد إسقاط مسيّرة أميركية وتعلن استهداف 10 مسيّرات للحوثيين

مقاتلة بريطانية تستعد لشن ضربات ضد الحوثيين (غيتي)

أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) سقوط مسيّرة عسكرية أميركية من طراز "إم كيو9" بصاروخ أطلقه الحوثيون، فيما أعلنت القيادة الوسطى إسقاط 10 مسيّرات تابعة للحوثيين.

وجاء تأكيد البنتاغون على لسان نائبة المتحدث باسم الوزارة سابرينا سينغ التي قالت في مؤتمر صحفي إن إسقاط المسيّرة تم بصاروخ أطلقه الحوثيون.

ونقلت وول ستريت جورنال عن مسؤول أميركي أن أنصار الله الحوثيين تعمدوا للمرة الأولى منذ بدء الهجمات في البحر الأحمر وخليج عدن استهداف السفن العسكرية الأميركية بصواريخ مضادة للسفن.

كما نقلت عن مسؤول أميركي أن الحوثيين ضربوا الأحد الماضي سفنا عسكرية أميركية للمرة الأولى بصواريخ باليستية مضادة للسفن.

في الأثناء، قالت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري إن الحوثيين استهدفوا أمس الثلاثاء سفينة شحن ترفع علم ليبيريا متجهة إلى الصومال.

وقال الحوثيون إنهم استهدفوا سفينة الشحن الإسرائيلية (إم.إس.سي سيلفر) بعدد من الصواريخ في خليج عدن بالقرب من البحر الأحمر.

ولم يدل المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع بمزيد من التفاصيل لكنه قال في بيان إن الجماعة استخدمت أيضا طائرات مسيّرة لاستهداف عدد من السفن الحربية الأميركية في البحر الأحمر وبحر العرب بالإضافة إلى مواقع في إيلات بجنوب إسرائيل.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين في منشور على إكس أمس الثلاثاء "ليس هناك من خطر على الملاحة الدولية ولا الأوروبية طالما لم يكن منها أي عمليات عدوانية، ومن ثَمّ تنتفي الحاجة لعسكرة البحر الأحمر".

وأضاف "ما ينتظره العالم وبفارغ الصبر ليس عسكرة البحر الأحمر، بل إعلان وقف إطلاق النار في غزة بشكل عاجل وشامل لدواع إنسانية لا تخفى على أحد".

10 مسيّرات

في تطور آخر، أعلن الجيش الأميركي -في بيان للقيادة العسكرية المركزية الأميركية (سنتكوم)- أن قوات تابعة للولايات المتحدة والحلفاء أسقطت 10 مسيّرات قبالة سواحل اليمن فيما أصيبت سفينتا شحن مملوكتان لجهة أميركية بأضرار طفيفة من جراء هجمات.

وكان الحوثيون تبنوا الاثنين هجمات على سفينتين أميركيتين.

كما أعلنت وزارة الجيوش الفرنسية أن بحريتها دمّرت ليلا مسيّرتين فوق البحر الأحمر، لكن لم يتّضح على الفور ما إذا كانت هاتان المسيّرتان من ضمن الحصيلة التي أعلنت القيادة العسكرية الأميركية إسقاطها.

وقالت سنتكوم إنّ مدمّرة أميركية أسقطت صاروخ كروز مضادا للسفن كان "موجّها نحوها" في وقت مبكر الثلاثاء، فيما دمّرت قوات أميركية مسيّرة ومنصة لإطلاق الصواريخ في اليمن الاثنين.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة للحوثيين فجر اليوم الأربعاء عما وصفوه بعدوان أميركي بريطاني استهدف بغارتين منطقة الجبانة في مدينة الحديدة.

والاثنين، أصاب صاروخان باليستيان مضادان للسفن سفينة شحن الحبوب سي تشامبيون المملوكة لجهة أميركية وترفع العلم اليوناني، ما ألحق بها أضرارا طفيفة، فيما أصابت مسيّرة سفينة الشحن نافيس فورتونا المملوكة أيضا لجهة أميركية وترفع علم جزر مارشال.

ومنذ 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، يشنّ الحوثيون هجمات في البحر الأحمر وبحر العرب ضد سفن تجارية يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعمًا لقطاع غزة الذي يشهد حربًا تشنها إسرائيل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات