شمال غزة يجوع.. طعام الحيوانات يصبح غذاء للغزيين

Palestinians with children wait to receive food cooked by a charity kitchen amid shortages of food supplies, as the ongoing conflict between Israel and the Palestinian Islamist group Hamas continues, in Rafah, in the southern Gaza Strip, February 13, 2024. REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa TPX IMAGES OF THE DAY
أطفال فلسطينيون بانتظار الحصول على ما يتيسر من طعام (رويترز)

تصدر وسم "شمال غزة يجوع" منصات التواصل الاجتماعي بعدما وثّقت مجموعة فيديوهات من قطاع غزة المجاعة التي يعيشها الأهالي، بسبب الحرب المستمرة، والحصار الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي على القطاع المعزول الذي لا تصله المساعدات الغذائية والإنسانية، الأمر الذي دفع اللاجئين إلى اللجوء إلى علف الحيوانات لسد جوعهم.

"إذا ما متنا من القصف راح نموت من الجوع".. بهذه العبارات ناشدت غادة زكي من شمال غزة العالم عبر فيديو نشرته على حسابها عبر الإنستغرام، تنقل فيه تفاقم مأساة الجوع في شمال غزة.

وفي فيديو آخر نشره الصحفي الفلسطيني حسام شبات لأم تحكي معاناتها مع الجوع بعدما أكلت ابنتها ذات الإعاقة يدها جوعا، وهي التي كانت تعيش حياة جيدة قبل بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، رغم أن زوجها كان عاملا عاديا في القطاع الحكومي الفلسطيني.

هذا وتحدث مراسل الجزيرة بقطاع غزة أنس الشريف في تدوينة له على منصة "إكس" عن معاناته مع الجوع الذي ضرب شمال قطاع غزة قائلا "أقف أمام الكاميرا… لأنقل معاناة شعبي وأتحدث عن الجوع الذي نحن فيه، فيسيطر الجوع على جسدي فأتوقف قليلا عن الحديث.. ومن ثم أستمر… وهكذا حالنا وحال كل الناس"

الفيديوهات المنتشرة عبر منصات التواصل التي توثق معاناة أهل غزة مع الجوع، لقيت تعاطفا كبيرا خاصة في العالم العربي واصفين المشاهد بالمؤلمة، والقاسية.

 

 

وفي اليوم الـ137 للحرب الإسرائيلية على غزة، يواصل الاحتلال قصف مناطق عديدة في القطاع مرتكبا مجازر عدة، بينما يخوض المقاومون الفلسطينيون معارك ضارية مع الجيش الإسرائيلي في خان يونس جنوب القطاع، وحي الزيتون في مدينة غزة.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، ودمار هائل بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية".

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي