تجارب صاروخية جديدة لكوريا الشمالية وكيم يأمر بتكثيف الاستعدادات الحربية

الزعيم الكوري الشمالي يتوسط اثنين من كبار مساعديه خلال الإشراف على تجربة صاروخية في وقت سابق (الأوروبية)

أجرت كوريا الشمالية -اليوم الجمعة- تجارب صاروخية جديدة هي الرابعة خلال أيام، في وقت أمر زعيم البلاد كيم جونغ أون القوات البحرية بـ"تكثيف الاستعدادات الحربية".

وقال الجيش الكوري الجنوبي -اليوم- إن الجارة الشمالية أطلقت عدة صواريخ كروز قبالة ساحلها الغربي، موضحا أن عملية الإطلاق تمت الساعة الثانية صباحا بالتوقيت العالمي، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وهذه المرة الرابعة التي تجري فيها بيونغ يانغ مثل هذه التجارب خلال ما يزيد قليلا على أسبوع.

وفي وقت سابق، وصفت كوريا الشمالية هذه الصواريخ بأنها "إستراتيجية" في إشارة إلى أنها قد تكون ذات قدرة نووية. وقالت إنها اختبرت صواريخ كروز جديدة تُطلق من الغواصات بحضور الزعيم كيم للإشراف على عملية الإطلاق.

في ذات السياق، دعا كيم القوات البحرية إلى تكثيف الاستعدادات الحربية وحماية السيادة البحرية. وجاء ذلك خلال زيارته إلى حوض لبناء السفن الحربية، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام رسمية محلية اليوم.

أوامر وتعهدات

قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن الزعيم كيم أكد -خلال زيارته إلى حوض نامبو لبناء السفن- أن تعزيز القوات البحرية هو القضية الأكثر أهمية في تحديث صناعة بناء السفن في البلاد. ولم توضح الوكالة الموعد الذي جرت فيه زيارة الرئيس.

وتم إطلاع كيم على الاستعدادات الجارية لبناء سفن حربية. ومن جانبه أمر المسؤولين بالمضي قدما دون قيد أو شرط في خطة التطوير العسكري الخمسية التي تم طرحها خلال مؤتمر الحزب عام 2021، وفقا لوكالة الأنباء المركزية.

وخلال الاجتماع الرئيسي، تعهد كيم بتطوير أسلحة عالية التقنية، بما في ذلك غواصة تعمل بالطاقة النووية، إلى جانب صاروخ فرط صوتي "هايبر سونيك" وقمر صناعي للتجسس، وصواريخ باليستية عابرة للقارات تعمل بالوقود الصلب.

المصدر : وكالات