إيران تقول إنها لن تبدأ حربا وتكشف جواسيس للموساد في 28 دولة

رئيسي أكد أن بلاده سترد بقوة على أي طغيان (الأناضول)

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي -اليوم الجمعة- إن بلاده لن تبدأ حربا، لكنها سترد بقوة على الطغيان وكل من يحاول أن يستأسد عليها، وفق تعبيره، وذلك بعد إعلان طهران كشفها جواسيس لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) في 28 دولة.

وأضاف رئيسي -في كلمة عبر التلفزيون- إن قوة إيران العسكرية في المنطقة لا تشكل تهديدا لأي دولة ولم تكن كذلك أبدا، وتابع أنها تضمن الأمن الذي يمكن لدول المنطقة التعويل عليه والثقة به، بحسب كلامه.

وأشار رئيسي إلى أن الأميركيين يؤكدون أنهم لا ينوون الدخول في صراع مع بلاده، في حين كانوا سابقا يقولون إن الخيار العسكري مطروح أمامهم عند التعامل مع إيران.

جاءت تصريحات رئيسي بعد تكهنات على مدى أيام بشأن الطريقة التي قد ترد بها واشنطن بعد مقتل 3 جنود أميركيين يوم السبت الماضي في هجوم بطائرة مسيّرة إيرانية الصنع على قاعدتهم في الأردن شنته جماعة وصفتها واشنطن بأنها متحالفة مع طهران.

جواسيس للموساد

على صعيد متصل، أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية أنها كشفت عشرات الجواسيس في 28 دولة ضمن آسيا وأفريقيا وأوروبا مرتبطين بالموساد الإسرائيلي.

وأضافت الوزارة أنها تعرفت على عدد من الجواسيس في طهران ومحافظات إيرانية أخرى وتعاملت معهم، كما رصدت جواسيس إيرانيين مقيمين خارج البلاد، وفق تعبيرها.

وجاء في البيان أن طهران زوّدت الدول التي لديها تبادل للمعلومات مع إيران، بمعلومات الجواسيس الأجانب الناشطين ضمن أراضيها.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعدمت السلطات القضائية الإيراني 8 أشخاص، بينهم امرأة، قالت إنهم أدينوا بالتواصل مع الموساد الإسرائيلي وخدمته.

المصدر : الجزيرة + وكالات