الجيش السوداني يتحدث عن إحراز تقدم في أم درمان

اشتباكات سابقة بين الجيش السوداني والدعم السريع بين أم درمان والخرطوم بحري (رويترز)

قالت مصادر عسكرية في الجيش السوداني للجزيرة -أمس الجمعة- إن قوات من الجيش قادمة من شمالي أم درمان، التقت مع قوات سلاح المهندسين التي كانت تحت حصار قوات الدعم السريع جنوبي أم درمان.

وأضافت المصادر أن هذا الالتقاء يتيح فرصا أوسع للجيش السوداني لإحكام سيطرته على أجزاء واسعة من مدينة أم درمان، على حد قولها.

وعدّ رئيس أركان الجيش السوداني محمد عثمان الحسين أن هذه الخطوة تمثل إنجازا للمرحلة الأولى، لما سمّاها خطة تطهير أم درمان من قوات الدعم السريع.

ولم يصدر أي تعليق بعد من قوات الدعم السريع على بيان الجيش السوداني، أو أي تصريحات في هذا الشأن.

وفي وقت سابق أمس، نشر الجيش السوداني عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، مقطعا مصورا يوضح تقدم قواته من سلاح المهندسين في مناطق شمال مدينة أم درمان.

وذكر أنه دُمّرت مركبات العدو وقتل العشرات من قوات الدعم السريع.

وكان الجيش السوداني قال الأسبوع الماضي إن قوات الدعم السريع تلقت ضربات وهزائم موجعة في أم درمان، وذلك عقب إعلان رئيس مجلس السيادة قائد الجيش عبد الفتاح البرهان أن الجيش يتقدم في كل المحاور، ويعمل جاهدا من أجل النصر ودحر الدعم السريع في وقت قريب.

وتأتي تحركات وتصريحات الجيش السوداني بعدما لم تتمكن مفاوضات رعتها السعودية والولايات المتحدة في مدينة جدة خلال الفترة الماضية، بين الجيش والدعم السريع من إحراز اختراق يقود لوقف الحرب التي خلّفت أكثر من 13 ألف قتيل، وما يزيد على 7 ملايين نازح ولاجئ منذ اندلاعها في منتصف أبريل/نيسان 2023، وفقا للأمم المتحدة.

كما لم تنجح مساع أفريقية تقودها الهيئة الحكومية للتنمية شرق أفريقيا (إيغاد)، بالجمع بين البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي)، تمهيدا لوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات.

المصدر : الجزيرة + وكالات