تنديد باستهداف طاقم الجزيرة في رفح ودعوات لحماية الصحفيين

نددت هيئات صحفية وحقوقية بالانتهاكات المتواصلة بحق الصحفيين في قطاع غزة عقب إصابة مراسل الجزيرة إسماعيل أبو عمر والزميل المصور أحمد مطر بجروح خطيرة إثر استهدافهما بمسيّرة إسرائيلية شمالي رفح جنوب القطاع.

وقالت لجنة حماية الصحفيين إن الغارة التي أدت لإصابة مراسل الجزيرة ومصورها "مثال على الثمن الشخصي لتغطية الحرب".

ودعت اللجنة إلى إجراء تحقيق مستقل بشأن استهداف الصحفيين وما إذا كان يشكل جريمة حرب.

من جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن "حرية الصحافة شرط أساسي لكي يتمكن الناس من معرفة حقيقة ما يحدث في كل مكان في العالم"، معربا عن قلقه البالغ إزاء عدد الصحفيين الذين قتلوا في غزة.

من ناحية أخرى، قال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي للجزيرة إن من المهم توفير كل حماية ممكنة للصحفيين.

وأعرب المتحدث عن تمنياته بالشفاء العاجل لمراسل الجزيرة إسماعيل أبو عمر والزميل المصور أحمد مطر.

في الوقت نفسه، قال رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان محمد النسور إن عدد المدنيين والصحفيين القتلى في غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي غير مسبوق.

وأضاف النسور في لقاء مع الجزيرة أن المفوضية خاطبت إسرائيل بشأن الانتهاكات في حق الصحفيين لكنها لم ترد.

بدوره، أدان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة استهداف قوات الاحتلال لطاقم الجزيرة للمرة الخامسة.

وقال المكتب إن الاستهداف المتعمد للزميلين إسماعيل أبو عمر وأحمد مطر هو "جريمة مكتملة الأركان وانتهاك للقانون الدولي".

وأضاف أن الاستهداف يأتي في إطار ترهيب الصحفيين ومنعهم من تغطية جرائم الاحتلال ومحاولة طمس الحقيقة.

وكان مراسل الجزيرة مؤمن الشرافي قد أفاد بأن طائرة مسيّرة إسرائيلية أطلقت صاروخا واحدا على الأقل باتجاه الزميلين في استهداف مباشر، اليوم الثلاثاء، وهو ما أدى بشكل فوري إلى بتر ساق الزميل إسماعيل أبو عمر اليمنى وإصابة اليسرى إصابة بالغة، كما أصيب في مختلف أنحاء جسده بجروح خطيرة نتيجة شظايا الصاروخ.

وخضع الزميلان لعمليات جراحية في المستشفى الأوروبي جنوب شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وقد نددت شبكة الجزيرة الإعلامية بتعمد الجيش الإسرائيلي استهداف مراسلها إسماعيل أبو عمر والزميل المصور أحمد مطر.

وأكدت الشبكة -في بيان لها- أن هذا الاستهداف "يعد جريمة مكتملة الأركان تضاف إلى جرائم إسرائيل بحق الصحفيين، وحلقة جديدة ضمن سلسلة استهداف جيش الاحتلال المتعمد لطواقم الجزيرة ومراسليها في فلسطين".

وجددت الشبكة مطالبة المجتمع الدولي ومنظمات الدفاع عن الصحفيين وأحرار العالم باتخاذ إجراءات فورية لحماية الصحفيين في القطاع، ومحاسبة جيش الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة