أوكرانيا تتهم روسيا بإطلاق صواريخ على محطة كهرباء في دنيبرو

حريق شب في محطة كهرباء بالقرب من لوغانسك شرق أوكرانيا (رويترز)

قال مسؤولون ووسائل إعلام أوكرانية إن روسيا هاجمت مدينة دنيبرو بالصواريخ والطائرات المسيرة، اليوم الثلاثاء، مما ألحق أضرارا بمحطة للكهرباء وأدى لقطع إمدادات المياه عن بعض السكان.

وأفادت القوات الجوية الأوكرانية -عبر تطبيق تليغرام- بأن المدينة، التي تقع وسط البلاد ويسكنها أقل من مليون نسمة بقليل، تعرضت لهجوم بصاروخ و4 مجموعات من الطائرات المسيرة اقتربت من الجنوب والشرق والشمال.

وقالت شركة "دي تي إي كيه" -أكبر مزود خاص لخدمات الطاقة في أوكرانيا- إن محطة للطاقة الحرارية تعرضت لأضرار جسيمة، من غير وقوع إصابات.

ولم تذكر الشركة موقع محطة الطاقة، لكن شركة مرافق المياه في دنيبرو قالت على تليغرام إنه "بسبب انقطاع التيار الكهربائي" أوقفت إمدادات المياه جزئيا. وقالت وسائل إعلام محلية إن محطة كهرباء في دنيبرو تعرضت لهجوم.

وقال بوريس فيلاتوف رئيس بلدية دنيبرو إن بنية تحتية تعرضت للقصف، لكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل، ولم يصدر رد بعد من وزارة الدفاع الروسية.

وكثفت روسيا وأوكرانيا هجماتهما الجوية بعيدا عن خط المواجهة في الأشهر القليلة الماضية، وتستهدف كل منهما البنية التحتية الحيوية للطاقة والجيش ووسائل النقل لدى الآخر.

وقالت القوات الجوية الأوكرانية، أمس، إن أنظمة الدفاع الجوي دمرت 14 من أصل 17 طائرة مسيرة أطلقتها روسيا أثناء الليل، بالإضافة إلى صاروخ كروز من طراز "كيه إتش-59".

وأضافت القوات الجوية أن روسيا أطلقت أيضا صواريخ من أنظمة صواريخ أرض جو بعيدة المدى من طراز "إس-300" على أوكرانيا، لكنها لم تذكر عدد الصواريخ التي أطلقت وما إذا كانت أصابت أي أهداف.

مصادرة أصول روسية

من جهة أخرى، نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا اليوم قولها إن الرد على مصادرة الغرب لأصول البلاد سيكون "قاسيا". وقالت أيضا "الموقف تجاه الغرب سيكون مثل الموقف من اللصوص".

وفي سياق آخر، صوّت مجلس الشيوخ الأميركي لصالح المضي قدما في حزمة مساعدات تشمل أوكرانيا وإسرائيل بقيمة 95.34 مليار دولار، في تصويت إجرائي يدفع التشريع خطوة نحو إقراره.

وقد وافق 66 عضوا على التشريع أمس مقابل رفض 33، ليتم تجاوز 60 صوتا المطلوبة وتخطي العقبة الإجرائية الأخيرة قبل النظر النهائي في مشروع القانون غدا.

المصدر : وكالات