القسام تعلن قتل 10 جنود وإسرائيل تقر بمقتل قائد كتيبة

كتائب الشهيد عز الدين القسام من صفحتهم على تيليجرام
عناصر من كتائب عز الدين القسام في غزة (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أنها أجهزت على 10 من جنود الاحتلال الإسرائيلي من نقطة صفر في منطقة عبسان الكبيرة شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وأضافت أنها تمكنت من تفجير عبوة مضادة للأفراد بقوة إسرائيلية في نفس المنطقة وأوقعت أفرادها بين قتيل وجريح.

وقال مراسل الجزيرة في وقت سابق إن اشتباكات عنيفة تدور بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في بلدة عبسان الكبيرة.

يأتي ذلك فيما اعترف الجيش الإسرائيلي اليوم بمقتل عسكريين اثنين وإصابة 9 في معارك جنوب قطاع غزة خلال الـ24 ساعة الماضية.

كما يأتي إعلان القسام عن قتل 10 جنود خلال ساعات بعد أن أكدت مصادر إعلامية إسرائيلية تعرض جيش الاحتلال لكمين وصفته بالكبير والمحكم نفذته المقاومة الفلسطينية في خان يونس، أودى بحياة أكثر من 11 جنديا.

وقالت المصادر إن "الحدث الأمني وقع جنوب شرق خان يونس على شكل كمين محكم، واستغرق نقل القتلى والجرحى ساعات".

وفي وقت لاحق من مساء اليوم الاثنين، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن مقتل قائد كتيبة في الجيش الإسرائيلي خلال المعارك في غزة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت، إن قائد الكتيبة 630 الإسرائيلية، الرائد احتياط ناتي كوبي، قُتل في معركة بقطاع غزة دون أن تحدد موقعها، ما يرفع حصيلة قتلى الجيش إلى 567 منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، من بينهم 230 قتلوا منذ بداية الهجوم البري في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

قصف وكمين

من ناحية أخرى، قالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إنها قصفت بقذائف هاون موقع قيادة وسيطرة للقوات الإسرائيلية في محور التقدم وسط خان يونس.

كما قالت إنها أوقعت قوة إسرائيلية في كمين محكم بخان يونس مع ساعات فجر اليوم الاثنين.

وذكرت أن مقاتليها باغتوا عناصر القوة بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للأفراد والتحصينات والعبوات، مُوقعين قتلى وجرحى في صفوفهم.

يشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي عدوانه المستمر على قطاع غزة مما تسبب في أزمة إنسانية وصحية غير مسبوقة، وفي استشهاد 28 ألفا و340 فلسطينيا، وإصابة أكثر من 67 ألفا، وفق وزارة الصحة في القطاع.

المصدر : الجزيرة