الأونروا: إسرائيل تحتجز شحنة مساعدات تكفي مليون شخص

جنود إسرائيليون بجوار مقر تابع للأونروا في غزة (رويترز)

قال المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) فيليب لازاريني اليوم الأحد إن إسرائيل حجزت شحنة مساعدات تعادل إمدادات شهر بأكمله بميناء أسدود، في حين صادقت لجنة الدستور والقضاء بالكنيست على مشروع قانون لوقف عمل الأونروا في القدس المحتلة.

وقال لازاريني إن الوكالة تواجه عقبات إدارية متزايدة من إسرائيل، وتعمل في بيئة معادية حيث بدأت القرارات تؤثر في قدرتها على العمل.

وأفاد أن أحد المتعاقدين الذين يقدمون خدمات إدارية في ميناء أسدود أبلغ الأونروا، بأنه لم يعُد بإمكانه مواصلة العمل مع الوكالة بموجب أوامر من السلطات الإسرائيلية.

وأضاف لازاريني أنه نتيجة لذلك، علّقت شحنة من تركيا في الميناء تضم 1049 حاوية إمدادات؛ تشمل: الطحين والحمص والسكر وزيت الطهي، وهي كمية تكفي احتياجات أكثر من مليون شخص لمدة شهر.

ولم يصدر أي تعليق بعدُ من السلطات التركية حول احتجاز إسرائيل لشحنة المساعدات التي أرسلتها.

وقال متحدث باسم وزارة المالية الإسرائيلية إن الأمر في يد المستشار القانوني للحكومة، دون أن يقدم أي تعليق آخر.

وكان وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش قد أعلن الأسبوع الماضي -عبر منصة إكس- أن إسرائيل ستلغي الإعفاءات الضريبية التي قدمتها للأونروا فيما مضى.

من جهته، قال مراسل الجزيرة إن لجنة الدستور والقضاء في الكنيست صادقت على مشروع قانون لوقف عمل الأونروا في القدس المحتلة.

يأتي ذلك وسط مواجهة الأونروا اتهامات إسرائيلية بمشاركة 12 موظفا من أصل 30 ألفا في القطاع بهجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأعلنت دول عدة على إثر الاتهامات قطع تمويل الوكالة التي تقوم بجهود منقذة للحياة في القطاع المحاصر، الذي لا تصله الكميات الكافية من المساعدات.

المصدر : الجزيرة + رويترز