استشهاد فلسطيني جنوبي نابلس والاحتلال يواصل اقتحامات الضفة

منزل هدمه الاحتلال الإسرائيلي في الخليل (رويترز)

استشهد شاب فلسطيني برصاص قوات الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، في الوقت الذي تتواصل فيه اقتحامات جيش الاحتلال لقرى وبلدات الضفة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فلسطيني وإصابة آخرين برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها بلدة بيتا جنوبي نابلس.

وقالت الوزارة إن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من الرصاص الحي والغاز المدمع خلال مواجهات اندلعت مع شبان في المنطقة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيين اثنين قبل انسحابها إلى أطراف بلدة بيتا.

وبذلك ترتفع حصيلة الضفة الغربية منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 388 شهيدا و4440 مصابا، وفق بيانات وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بني نعيم شرق الخليل، كما اقتحمت بلدة كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية بالضفة الغربية، حيث حاصرت عدة أحياء في البلدة ودهمت عددا من المنازل فيها بحثا عمن تصفهم بالمطلوبين.

في غضون ذلك، بثت منصات فلسطينية محلية عبر تطبيق تليغرام مقاطع فيديو توثق لحظة اقتحام قوات الاحتلال بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة فجر اليوم. وأظهرت اللقطات المصورة تجول عربات الاحتلال العسكرية في أحياء وشوارع البلدة.

ومع بدء الحرب المدمرة على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، صعدت إسرائيل عملياتها بالضفة مخلفة شهداء وجرحى ونحو 6940 معتقلا.

والجمعة، ارتفعت حصيلة الحرب على قطاع غزة، التي تُحاكم إسرائيل على إثرها بتهمة "الإبادة الجماعية"، لتبلغ27 ألفا و947 شهيدا، و67 ألفا و459 مصابا، بحسب السلطات الفلسطينية في القطاع.

المصدر : الجزيرة